التخطي إلى المحتوى
«احمي نفسك فوراً»: 8 علامات مبكرة قد تكون مؤشراً خطيراً للغاية على الإصابة بـ«أمراض الكبد».. وعادات يجب التوقف عنها حتى لا تدمره
أمراض الكبد

في ظل انتشار هذا المرض الفتاك، الذي يحصد عشرات الآلاف وربما مئات الآلاف من المصريين سنوياً، تعتبر أمراض “الكبد” من أخطر وأكثر الأمراض انتشاراً هذه الأيام، ويمثل فيروس سي، أخطر وأكثر الفيروسات الكبدية، إصابة لملايين المصريين، الأمر الذي يكبد الدولة، ميزانية ضخمة من أجل محاربة والقضاء عليها.

الشمندر يحسن صحة الكبد

 

وبجانب الفيروسات الكبدية، يوجد الكثير من الأسباب، التي تصيب الجهاز الهضمي بشكل عام، والكبد بشكل خاص، منها: (عدم الانتظام في تناول الطعام الصحي والإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية والمواد الحافظة الغير صحية، بالإضافة للتدخين).

أغسل كبدك من السموم بهذه الاطعمة

 

هذا وينصح الأطباء والمؤسسات الصحية دائماً، بضرورة الكشف المبكر، عن هذا المرض الفتاك دائماً، مؤكدين، بأن نسب الشفاء في بداياته، أكبر وأكثر، من المراحل المتقدمة من المرض، التي ليس علاج أو حل، سوى زرع الكبد، وهو ما يعتبر أمر مستحيل، نظراً لباهظة تكاليف الزرع، بالإضافة لصعوبة وجود المتبرع.

علامات تؤكد الاصابة بأمراض الكبد

 

وايماناً من موقع “مصر فايف”، لدوره الوطني، في دعم حملة القضاء، على أمراض الكبد، ننشر لكم، أهم الأسباب وأخطرها والتي تؤدي بالإنسان إلى الإصابة بأمراض الكبد المزمنة، وهي كالآتي:

  1. تغير لون الجلد بشكل مفاجئ يعتبر مؤشرا هاما للغاية على احتمالية إصابة الكبد بشيء من القصور أو الحياد عن وظيفته الطبيعية التي يقوم بها داخل الجسم ، وذلك حيث تزداد معدلات نسب مادة البروليون في الدم في حالة إصابة الكبد بقصور وتعمل على تغيير لون الجلد الطبيعي .

  2. زيادة حساسية الجلد ، إذا زادت حساسية الجلد بشكل مفاجئ وملحوظ للغاية فهذا قد يكون مؤشرا هاما على احتمالية إصابة الكبد .

  3. ألم غير طبيعي في منطقة البطن ، ويصاحبه صعوبة ملحوظة في التنفس وف الشهيق والزفير ، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المعالج فورا .

  4. إحساس بتركم الغازات داخل البطن : يعتبر الشعور بالغازات المتراكمة والمتضاغطة داخل منطقة البطن مصحوبا بصعوبة في عملية الإخراج مؤشرا مبكرا على أن بعض وظائف الكبد لا تعمل بشكل طبيعي وسليم ويجب الذهاب إلى الطبيب فورا .

  5. تغيير لون البول : إذا لاحظت تغير لون البول لفترات كبيرة إلى اللون الأصفر الداكن المائل إلى الاسمرار ، فهذا يدل على أن شيء غير طبيعي يحدث داخل الكبد .

  6. ظهور قطرات دم في البول : إذا شاهدت قطرات دم ولو كانت صغيرة للغاية أثناء عملية التبول ، فجيب عليك التوجه بأقصى سرعة ممكنة إلى الطبيب لتشخيص الحالة الاطمئنان على أن الكبد يعمل بشكل طبيعي وسليم .

  7. فقد الشهية : إذا أصبت بحالة من فقد الشهية ونقص الوزن بشكل ملحوظ للغاية فهذا مؤشر خطير جدا على أن شيء غير طبيعي قد أصاب الكبد أو الرئتين ، لذلك يجب عليك استشارة الطبيب المعالج والمختص فورا .

  8. الإسهال : وبالطبع يقصد به الإسهال الغير طبيعي أي انه حينما يتكرر بشكل غريب ومفاجئ وبدون أسباب فجيب عليك توخي الحذر، حيث يلعب الكبد دورا كبيرا هاما في إتمام عملية الهضم ، وفي حالة إصابته بأي قصور أو مرض تحدث مشاكل في عملية الهضم وينتج عنها حالات إسهال متزايدة .

 

«احمي نفسك فوراً»: 8 علامات مبكرة قد تكون مؤشراً خطيراً للغاية على الإصابة بـ«أمراض الكبد».. وعادات يجب التوقف عنها حتى لا تدمره 1

10 أشياء تدمر الكبد

ومن ناحية أخرى، وخلال تصريحات صحفية، قال خبير التغذية سعيد متولي أن قسوتنا على الكبد والمعاملة السيئة لهذا العضو في الجسم بأيدينا نتلفه ونهدر صحتنا عن طريق 10 أشياء يتم تناولها وهي:

  1. أكل الدهون بكثرة.
  2. أكل اللحوم بكثرة.
  3. تناول ملح الطعام والمخللات بكثرة.
  4. تناول المسكنات والمضادات الحيوية بشكل عشوائي.
  5. تناول وجبات سريعة الإعداد تحتوى على كميات كبيرة من المشهيات والملح والدهون.
  6. كل وشرب الأطعمة والمشروبات المعلبة والجاهزة وبها كميات كبيرة من المواد الحافظة والألوان الصناعية.
  7. التعامل بهمجية مع أدوات الآخرين مثل الأمشاط وأمواس الحلاقة والسرنجات وغيرها.
  8. إهمال الفاكهة والخضروات وإهمال شرب الماء بكثرة.
  9. تناول أعشاب بشكل عشوائي بحجة تقوية خلايا الكبد.
  10. شرب المخدرات والكحوليات.

«احمي نفسك فوراً»: 8 علامات مبكرة قد تكون مؤشراً خطيراً للغاية على الإصابة بـ«أمراض الكبد».. وعادات يجب التوقف عنها حتى لا تدمره 2

كما يقدم موقع “WebMD” قائمة بأهم الأشياء التي يجب تجنب تعاطيها لحماية الكبد من الدمار

  1.  السكر: إن تناول كميات كبيرة من السكر لا تضر الأسنان فقط، وإنما يمكن أن يضر الكبد أيضًا، وذلك لأن هذا العضو يستخدم نوعًا واحدًا من السكر يسمى الفركتوز، لإنتاج الدهون، لكن الكثير من السكر المكرر وشراب الذرة عالي الفركتوز يسبب تراكمًا دهنيًا يمكن أن يؤدي إلى أمراض الكبد.
  2. أسيتامينوفين: يتناول البعض مسكنا للألم عند الشعور بألم في الظهر أو صداع أو نزلة برد. ولكن يجب التأكد من أخذ الجرعة المناسبة والآمنة، فإنه يمكن أن يلحق أذى سريعا للكبد.
  3. البدانة: يتسبب تراكم الدهون الزائدة في خلايا الكبد إلى احتمالية الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD). ونتيجة لذلك، يمكن أن يتورم الكبد، وبمرور الوقت، يمكن أن يتصلب ويتسبب في حدوث ندب بنسيج الكبد.
  4. الإفراط في مكملات فيتامين A: يحتاج الجسم إلى فيتامين A، ومن الجيد الحصول عليه من الفواكه والخضراوات الطازجة، خاصة ذات الألوان الحمراء والبرتقالية والصفراء.
  5. المشروبات الغازية: تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من المشروبات الغازية أكثر عرضة للإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي NAFLD، وإن كانت الدراسات لا تثبت بشكل مباشر أن المشروبات الغازية هي السبب.

دواء جديد يشفي من مرض التهاب الكبد الوبائي سي قريبا ينتج في مصر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.