التخطي إلى المحتوى
سائق فرنسي يقوم بدهس المواطنين أثناء الاحتفالات الوطنية و قتل و إصابة أكثر من 100 شخص

أكد المدعي العام الفرنسي مقتل حوالي 100 شخصاً و إصابة 70 بإصابات بالغة الخطورة في عملية دهس بسيارة في وسط الاحتفالات بالألعاب النارية أثناء احتشاد الألاف بمناسبة اليوم الوطني، و قامت السلطات الفرنسية بقتل السائق الذي قام بدهس الأبرياء أثناء الاحتفال الوطني.

و كشفت صحيفة “استامبا” الإيطالية بعض الصور للسيارة المتسببة في وقوع الحادث، و قالت وسائل الإعلام الفرنسية أنه يوجد رهائن محتجزة في فندق بالقرب من موقع “نيس” بعد عملية الدهس، و قام الوزير الفرنسي بنفي هذا الخبر.

و قال الضابط الفرنسي ” كريستيان أيستروسي” اليوم، أنه كشف بأن مجموعة من المجهولين قد خرجوا من السيارة المسؤولة عن دهس المحتفلين باليوم الوطني، و قاموا بإطلاق النار على المحتفلين بشارع ” بروميناد ديز أنجليه “، بينما فرضت الشرطة الفرنسية مجموعة من رجال الأمن للسيطرة على الحوادث، و محاولة ضبط المجموعة المجهولين الذين قاموا بإطلاق النار على المحتفلين باليوم الوطني من موقع الحادث، ومازال الذعر يملأ شوارع فرنسا.

قد يهمك أيضًا

التعليقات