التخطي إلى المحتوى
رئيس الوزراء الاثيوبي يعلن عن مفاجأة خطيرة ستسبب ضرر كبير لمصروبدء محاصرة مصر مائياً

سياسة الأمر الواقع هى ما تقوم إثيوبيا حالياً في التعامل مع مصر وذلك منذ قيام ثورة الخامس والعشرين من يناير عام 2011 مستغلة حالة الفوضى السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية التي عاشتها مصر خلال تلك الفترة، إلا أنه وعلى الرغم من بدء الاستقرار السياسي في مصر، إلا أن إثيوبيا أستغلت عاملين رئيسين وهما تشجيع من عدد من الدول الخارجية التي تريد تدمير مصر وعلى رأس هذه الدول هي دولة إسرائيل من أجل محاصرة مصر مائياً وتعطيش شعبها، والعامل الثاني الأهم هو عدم قوة الموقف المصري ووقوفه موقف حازم تجاه إثيوبيا منذ البداية أدي ذلك إلى طموحات أثيوبية أبعد فبعد أن وافقت مصر على قيام إثيوبيا بإنشاء سد النهضة الكبير على الرغم من أن إثيوبيا قامت بإجراء كافة الدراسات الفنية حول سد النهضة دون التشاور مع مصر.

إذ يعلن اليوم رئيس الوزراء الإثيوبي ديسالين وأيضاً بدون التشاور مع مصر أمام البرلمان الأثيوبي أن إثيوبيا سوف تقوم بإنشاء سد جديد، هذا التصريح الذي صرح به رئيس الوزراء الإثيوبي أعاد لأذهان المصريين ما صرح به رئيس الوزراء الأثيوبي من قبل بأن إثيوبيا سوف تقوم بإنشاء 7 سدود على النيل، أي أن إثيوبيا تريد أن تتحكم في كل قطرة مياه تمر في نهر النيل إلى مصر وهذا يعني أن مصر أصبحت حالياً في مربع الخطر المائي وأنه لوظل الموقف المصري غير حاسم تجاه إثيوبيا أكثر من ذلك فإنه في المستقبل القريب لن يجد المصريون نقطة مياه سواء للشرب أو لري الأراضي.

قد يهمك أيضًا

التعليقات