التخطي إلى المحتوى
الحكومة: زيادة أسعار البنزين و السولار ضرورة لابد منها.. و توصيات بخفض دعم الطاقة!

قامت مؤسسة “أخبار اليوم” بتنظيم مؤتمر “مصر المستقبل.. رؤية على أرض الواقع”، و الذي شارك فيه العديد من الوزراء لمناقشة خطة الحكومة المستقبلية للنهوض بمصر من جميع النواحي، و خلال المؤتمر صرح المهندس “طارق الملا”” وزير البترول و الثروة المعدنية، بأن إعادة تسعير منتجات البترول «البنزين والسولار والغاز»، حاجة و ضرورة ملحة في الفترة القادمة.

مشيراً إلى أن الحكومة ما زالت تدعم المنتجات البترولية للمواطنين بشكل كبير، على الرغم من تراجع أسعار النفط العالمية أكثر من 50%، و هذا يزيد العبء على الدولة خاصة بأن كميات ضخ منتجات البترول في السوق المحلية كبيرة، بحيث يكلف بنزين فئة 92 الدولة 4 جنيهات، و على الرغم من ذلك يتم بيعه للمواطنين بنصف الثمن.

هذا و قد أشارت مصادر مسؤولة بأن مؤتمر “أخبار اليوم” يوصي بخفض دعم الطاقة في الموازنة، و ذلك لتخفيف الأعباء التي تتحملها الدولة، و أشارت “غادة والي” وزيرة التضامن الاجتماعي إلى أن الدولة تدفع معاشات بقيمة 110 مليارات جنيه سنوياً، بعد أن كانت تدفع ما يعادل 43 مليار جنيه عام 2010، لذلك قد تلجأ الحكومة أيضاً إلى تنظيم المعاشات، مؤكدة بأن تحقيق العدالة في ظل تباطؤ النمو الحالي بات أمراً صعباً، مؤكدة بأن الحكومة الحالية لن تواجه الفقر وحدها.

و قد صرحت “والي” بأن خفض دعم الطاقة سيقابله زيادة في دعم قطاعي التعليم و الصحة، مؤكدة بأن الفقراء ليسوا بحاجة للتمويل بقدر جاجتهم للعلاج و التعليم، و أكدت “والي” على ضرورة زيادة وعي المواطنين بثقافة التأمين و أهميته عن التمويل.

قد يهمك أيضًا

التعليقات