التخطي إلى المحتوى
“شباب ماسبيرو” يدين حادث كنيسة الوراق ويدعو لوقفة احتجاجية

أدان اتحاد شباب ماسبيرو الأحداث الدامية التي حدثت في كنيسة الوراق وراح ضحيتها 4 أشخاص بينهم طفلة عمرها 8 سنوات.

أصدر اتحاد شباب ماسبيرو بيانا يحمل فيه جماعة الإخوان المسلمين أحداث كنيسة الوراق مؤكدين على أن الإرهاب لن يمنع التحام المصريين والأقباط وإصرارهم على محاربة الإرهاب.

وأدان “شباب ماسبيرو” أيضا حكومة الببلاوي لتصرفها بيد مرتعشة وتقاعسها عن تنفيذ قانون الطوارئ وأحكام حظر الجماعة الإرهابية.

وأضاف “شباب ماسبيرو” في البيان،أن على الحكومة أن تضرب بيد من حديد على كل من يتاجر بدماء المصريين.

على جانب آخر, أعلن اتحاد شباب ماسبيرو بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء بشارع القصر العيني للتنديد بدور الداخلية في حماية الأقباط وكنائسهم.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.