التخطي إلى المحتوى
قرارات حكومية خاطئة هددت شعبية السيسي ووضعته في موقف محرج

منذ تولى الرئيس السيسي حكم البلاد فى يونيو 2014، والأعين منصبة حوله وحول ما تتخذه حكومة محلب من قرارات قد لا تتناسب مع طموحات ورغبات الكثيرون، والذين رأوا في تلك القرارات التى وصفت “بالخاطئة” صخرة تحطمت عليها أحلامهم وأمالهم فى مستقبل أفضل.

مصر فايف يرصد أبرز تلك القرارات، التى عدت نقطة فارقة فى تاريخ حكم الرئيس السيسي، وباتت تهدد شعبيته بل ووضعته فى موقف محرج.

قرارات الحكومة الخاطئة 2015

1- قرار التحفظ على أموال لاعب النادى الأهلى المعتزل “محمد أبو تريكة”.

2- إقرار الزيادة فى أسعار المواد البترولية والكهرباء فى موازنة العام الحالى لمواجهة النقص الحاد فى الموازنة.

3- تأجيل الإنتخابات البرلمانية “الاستحقاق الثالث لخارطة الطريق” إلى أجل غير مسمى، وتجاوز الموعد الذى حدده السيسي من قبل.

4- إقرار وزارة الداخلية عن عملها على توسيع دائرة “الإشتباه السياسي” والقبض وإعتقال أبرياء لمجرد الإعتقاد بتملكهم توجه سياسي منحرف.

5- السماح لقابل سيناء فى مواجهة الإرهاب بتصرفاتهم الخاصة، والتى تتضمن السماح لهم بحمل السلاح فى سبيل ذلك.

قد يهمك أيضا

التعليقات