التخطي إلى المحتوى
إعترافات بديع مرشد الأخوان أمام النيابة العامة

 تبرأ محمد بديع، المرشد العام لتنظيم “الإخوان المسلمين”، أمام النيابة العامة، أن يكون قد حرض أعضاء الإخوان على ارتكاب جرائم قتل والشروع فى قتل المتظاهرين أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم .

ويذكر  المستشار إسماعيل حفيظ رئيس نيابة جنوب القاهرة الكلية قد انتقل إلى سجن طرة لسؤال بديع فى ما هو منسوب إليه من اتهامات بالاشتراك بطرق الاتفاق والتحريض والمساعدة مع 3 متهمين من أعضاء التنظيم وآخرين مجهولون، فى القتل والشروع فى قتل المتظاهرين وحيازة المفرقعات والبنادق الآلية والخرطوش.

وتم توجيه التهم إلى  محمد بديع بما كشفت عنه التحقيقات من أدلة تفيد ارتكابه للجرائم المنسوبة إليه، وأيضا أقوال الشهود، وتحريات أجهزة الأمن، واستعلامات النيابة من شركات الهواتف المحمولة، وغيرها من أدلة اتهام.

إلا أن  بديع نفى ارتكابه لأى من الاتهامات المنسوبة إليه، واكتفى خلال التحقيقات بتكرار عبارات مقتضبة لنفى الاتهامات عن نفسه دون أن يستفيض.

فيما لم تصدر النيابة أى قرار جديد بشأنه، باعتبار أنه سبق وأن تضمن قرار الاتهام (أمر الإحالة) فى القضية الأمر بضبط وإحضار بديع (قبل القبض عليه) وتقديمه للمحاكمة محبوسا على ذمتها.

قد يهمك أيضا

التعليقات