التخطي إلى المحتوى
ميكروسوفت عبئا جديدا بدخولها الى عالم البرمجيات الحره والمفتوحة المصدر

قررت شركة البرمجيات “مايكروسوفت Microsoft”  الدخول إلى عالم المصادر المفتوحة، بتدشينها فرعاً جديداً مملوكاً بالكامل لصالح الشركه مايكروسوفت أطلقت عليه اسم “Microsoft Open Technologies” متخصصاً في هذا المجال، يهدف إلى تشكيل هيكل يساعد على تسهيل التفاعل بين عمليات شركة مايكروسوفت لتطوير البرامج وجهودها المستمرة الرامية إلى بناء مجتمع خلاق مفتوح المصدر.

وقال “جين باولي” الرئيس التنفيذي لفرع الشركة التابعة، إن الهدف من إنشاء هذا الصرح هو تعزيز استثمارات مايكروسوفت في المجتمع المفتوح المصدر، وزيادة وتيرة العمل ضمن المصادر المفتوحة والمعايير المفتوحة.

كما أضاف أن فريق عمله سيكون نواة وحجر أساس الشركة الجديدة، الذي عمل على العديد من المبادرات والإسهامات في هذا المجال.

وكذلك استعرض باولي بعضا من إسهامات شركة مايكروسوفت في مجال المصادر المفتوحة مثل “W3C” التي تعتمد على لغة الويب الحديثة “HTML 5”.

و أشار أيضا إلى تعاون فريق عمله مع الفريق الهندسي للإنترنت “IETF” وهي منظمة عالمية رائدة مختصة في وضع معايير الإنترنت مفتوحة المصدر لإسهامهما في مشروع “HTTP 2.0” الذي يهدف إلى تقديم نسخة من “http” تتسم بالسرعة، إلى جانب تعاون شركة مايكروسوفت مع مجلس إدارة “DTMF” وهي منظمة مختصة في تطوير معايير إدارة التنمية والأنظمة التقنية، بالإضافة إلى جهودها المتضافرة مع منظمة لتطوير نظم ومعايير المعلومات الهيكلية “OASIS” وغيرها.

وأوضح باولي، أن فرع الشركة الجديد سيواصل إسهاماته وتحسين عملية التعاون المشترك مع الشركات في هذا المجال. فضلا عن تأكيده لاستمرار دعم مايكروسوفت للمؤسسات ذات المصدر المفتوح مثل مؤسستي “Apache 2.0″، و”Outercurve” للبرمجيات وغيرها من المنظمات العاملة في هذا المجال.

يُذكر أن هناك الآلاف من المعايير المفتوحة المصدر المدعومة من قبل شركة مايكروسوفت مثل “يونكس-UNIX”، و”لينكس-Linux”، و”Hadoop”، و”MongoDP”، و”Drupal”، و”Joomla”. ولفت “باولي” أن مايكروسوفت تدعم عدة لغات مثل “جافا”، و”بي إتش بي”، و”Node.js”، التي تعتمد على منصة “ويندوز أزور-Windows Azure” لخدمات الحوسبة السحابية.

ولكن عالم البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر سيشكل عبئا على شركة ميكروسوفت !!

قد يهمك أيضا

التعليقات