جدل حول هجوم خطيب التحرير على الإمام البخاري وقضية عذاب القبر

محمد عبدالله نصر، شيخ أزهري، وجهه معروف لمريدي ميدان التحرير وكل من شارك في الثورة، فهو خطيب ميدان التحرير، حل ضيف مساء أمس الجمعة الموافق 8 أغسطس  ببرنامج “90 دقيقة” على قناة “المحور”، ليتفاجئ  البعض بهجومه على كتاب “صحيح البخاري”، وقوله أن عذاب القبر ليس من الثوابت.

حيث هاجم نصر كتاب “صحيح البخاري” وتوثيقه للأحاديث النبوية وأفعال الرسول صلى الله عليه وسلم، واصفًا الكتاب بأنه مسخرة ة وليس مفخرة للإسلام والمسلمين،  قائلأ إن الإمام البخاري بشر يصيب ويخطئ.

تسببت تصريحات نصر في جدل بين المواطنين ممن يشغلهم أمر عذاب القبر، وكتاب صحيح البخاري وكذلك رد الأزهر ووزارة الأوقاف.

فمن جانبها أصدرت وزارة الأوقاف بيان أكدت فيه  أن  كلام نصر عن عدم وجود عذاب في القبر هو كلام عار من الصحة، وقال البيان أنه بالأدلة والبراهين عذاب القبر موجود، ولا خلاف عليه.

كما أستنكر الأزهر الشريف تحدث نصر بإسم الأزهر وارتدائه للزي الأزهري والخطابة وسط البشر، والخروج على الفضائيات، منددًا بهجوم نصر على الإمام البخاري، على الرغم من أنه ليس له علاقة بالأزهر.

كما على مستوى المواطنين ، وافق فؤاد حسن الشيخ محمد عبدالله نصر، قائلًا:”البخارى به أحاديث صحيحة وأحاديث مسخرة فعلًا كما يقول الشيخ ويجب تنقيتها واعادة البحث فى سندها ومتنها، والبخارى ليس نبي فهو بشر يصيب ويخطىء، ولايجوز تقديسه او إعتبار كتابه كالقرآن الكريم مثلا”.

واتفق معه محمد حسين قائلًا:”أنا اتفرجت على حلقة برنامج 90 دقيقة كاملة، وارى أن الشيخ محمد عبدالله نصر  لم يخطىء فى شىء،  بل على العكس أوضح نقاط حقيقية مثل الاحاديث الضعيفة الموجودة في  صحيح البخارى”.

وكما كان للشيخ محمد عبدالله نصر مؤيدين كان له معرضين، فمن جانبه قال حسن إبراهيم أن من يطلق على نفسه خطيب ميدان التحرير شخص منافق وكل هدفه هو  هدم الدين الإسلامي وقيمه السمحة العظيمة، وتشويه بعض رموز العلماء أمثال الإمام البخاري.

كما ندد أحمد محمد بتصريحات محمد عبدالله نصر قائلًا:”انا لله وانا اليه راجعون اللهم لاتجعل مصيبتنا في ديننا، إحنا عايزين شيخ الأزهر ووزارة الأوقاف تاخد موقف من الأشخاص اللي بتفتي على الفاضي والمليان”.

التعليقات

  1. هذا الشيخ ليس على صواب للاسباب الآتية
    1-اجتماع الامة على كتاب البخارى لايكون ابدا على ضلال
    2-اختلاف الشيخ فيه تجرء على الامام البخارى الذى وهب نفسه لخدمة السنة فماذا قدم الشيخ لخدمة السنةغير الطعن بطريقة غبر علمية على الاطلاق فهل الشيخ هذا افضل من الائمةالاربعة ام انه يريد هدم السنة ولايؤمن الابالقرآن فقد حذرنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم من الذين يطعنون فى السنةلكى يهدموا الدين بالكلية
    3-اين رد العلماء الافاضل على مثل هذه الاكاذيب النى لاترتكز على شئ علمى بالمرة
    وإنا لله وإنا إليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *