قواعد نجاح طرق الربح من الإنترنت
الربح من الإنترنت, طرق الربح من الإنترنت

وسط موجات الغلاء و الأوضاع الاقتصادية المتقلبة و تطلع العديد من الشباب إلي خلق فرص لتحقيق عائد مادي لتغطية المتطلبات المادية يبرز أمام شريحة كبيرة من رواد منصات التواصل الاجتماعي و عبر مواقع الإنترنت المختلفة موضوعات الربح من الإنترنت بمختلف أنواعها و تفاصيلها و يبقي هنا العامل الأهم هو مصداقية المصدر و الذي يعد هو الفيصل في بدأ عملك علي الإنترنت و استكماله إلى النجاح و التطوير أو إلى خيبة أمل و عدم الرغبة في إكمال العمل.

السؤال الملح و المتردد علي الأذهان هو هل هناك فرص حقيقية للربح من الإنترنت ؟ و الإجابة الصادقة و المباشرة هي قطعا “نعم” هناك ربح ممكن تحقيقه من الإنترنت، و لكن يتبقى خلف هذه الإجابة عالم من الأسرار و الطرق و المنصات و الأدوات و القدرات المختلفة التي تحدد و تجيب مجموعة من الأسئلة لا تقل أهمية عن السؤال الأصلي و هو هل هناك فرص للربح من الإنترنت ؟

سنجيب عن هذا السؤال و بعض الأسئلة التابعة له لنضع أمامكم بعض المفاتيح و السبل التي قد توجهكم إلي حقيقة الربح من الإنترنت، أولا نعم يستطيع أي إنسان يملك اتصال بالإنترنت تحقيق أرباح قد تبدأ من سنت واحد ثم تتوقف و قد تكون عشرات و مئات بل آلاف الدولارات المستمرة و في النهاية ما يتحكم في هذه القيم هي ثلاث قواعد أساسية و مشتركة عبر كل طرق و منصات الربح.

قواعد الربح من الإنترنت

  • القاعدة الأولي : لن تحصل علي قيمة من الربح بدون قيمة من العمل
  • القاعدة الثانية : لن تحصل علي استمرارية الربح بدون استمرارية العمل
  • القاعدة الثالثة : لن تتطور قيمة الربح بدون تطور قيمة العمل

القاعدة الأولي و هي لن تحصل علي قيمة من الربح بدون قيمة من العمل

قيمة العمل
قيمة العمل

و ذلك لأن دعوات الربح المنتشرة و التي تهدف إلي إيقاع ضحايا حب المال تخدعك إلي تحقيق المال عبر نقرات مختلفة أو مشاهدات إعلانات بلا قيمة أو ما شابه من سبل إضاعة الوقت و في الحقيقة كلها سبل تحقق المكسب فقط لصاحب الدعوة و تستهلك وقت بلا ربح من ملبي الدعوة فتأكد أنك ستبدأ بالقيام بعمل له قيمة تستحق أن تحقق مقابل لها و لو كان هذا المقابل هو دولار واحد و علي سبيل المثال أنت مصمم جرافيك و تقدم خدمة تصميمات دعائية فهنا ستجد الفرص متاحة عبر المنصات المختلفة لتقديم خدماتك و الحكم هنا لقيمة خدماتك فكلما كنت محترف و متمكن من قيمة عملك كلما كان المقابل أكبر و هذا ينطبق علي جميع أنواع الأعمال عبر الإنترنت سواء تصميم أو برمجة أو تسويق أو صناعة محتوي.

 

القاعدة الثانية و هي لن تحصل علي استمرارية الربح بدون استمرارية العمل

تطور العمل
تطور العمل

فالربح الأول تحقق بعد محاولاتك من السعي و التقدم و التعلم و تقديم قيمة من العمل ناتجه عن مجهود تم بذله مسبقا عبر المنصات المختلفة و هو ما تحول إلي قيمة من المربح المقابل و لكن ما بعد ذلك فلن تأتي الأرباح دون عمل آخر و سعي آخر و محتوي آخر مع فرص جديده و مقابل جديد فعلي سبيل المثيل أنت صانع محتوي و بزلت مجهود شاق لتخرج إلي النور عبر احدي المنصات الربحية و الذي لاقي نجاح باهر في انتشار المحتوي فهنا في الشهر الأول و بدأت في تحصيل مقابل هذا من الأرباح فليس من الممكن أن تتوقف معتمدا علي مجهود هذا الشهر ليدر لك المال في الشهور التالية بل أنت مطالب بالاستمرارية في تقديم المحتوي القيم لتحصل علي مقابل جديد و الجدير بالذكر أن تراكم الأعمال القيمة هو سبيل ممتاز لعمل قيمة تراكمية من الأرباح و لكن بشرط الاستمرارية.

 

القاعدة الثالثة و هي لن تتطور قيمة الربح بدون تطور قيمة العمل 

إستمرارية العمل
استمرارية العمل

و هي قاعدة منطقية فطرية ففي حال أنك شاب حديث التخرج فيمكنك أن تحصل علي قيمة معينة من المال و لكن مع تطور خبرتك و قدراتك فستزداد قيمتك السوقية و هكذا الحال عبر منصات العمل و الربح علي الإنترنت فكلما تطور مستواك عبر محتواك تطور عدد متابعيك و مشاهداتك و أرباحك و أيضا كلما تطور مستوي تسويقك فستطور قيمة مبيعاتك و هكذا تطور مستواك في التصميم سيزيد من قيمة أسعار التصميم لديك و أرباحك فالأساس هنا و العلاقة طردية دائما.

 

 

القواعد الثلاث للربح عبر الإنترنت هي قواعد بديهية و فطرية و لكنها جوهرية و لازمة ولا مفر منها إذا رغبت حقا في تحقيق الربح من الإنترنت بشكل فعال و مستمر و متطور و برغم بساطتها فتحقيق تلك القواعد يتطلب العمل بذكاء و اجتهاد و متابعة النتائج و محاولة التحسين الدائم بها و هو عكس ما يقوم به عدد كبير من الباحثين عن آليات الربح عبر الإنترنت فهم يتطلعون إلي الربح السهل بدون عمل و هو ما سيقودهم إلي اليأس و عدم تحقيق شيء مفيد.

جدير بالذكر أن تلك القواعد لن تتوقف معك علي نوع معين من طرق الربح من الإنترنت و لكنها ستكون فعالة كلما ذهبت إلي منصة جديدة من منصات الربح فمثلا الربح عن طريق صناعة المحتوي و اليوتيوب أو منصات العمل الحر أو منصات التسويق و الدروب شيبنج أو الربح عبر إعلانات جوجل أدسنس و خلافه العديد من الطرق سنسردها في مقال آخر فجميعها ناجحة و فعالة و تستطيع أن تحقق منها الربح و لكن بدون القواعد الثلاثة ستجدها طرق غير عاملة و لن تربح دولارا واحدا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *