تداعيات اتهام عبد الله رشدي الداعية المصري بهتك عرض سيدة عراقية مستمرة وبلاغات للنائب العام
تداعيات اتهام عبد الله رشدي الداعية المصري بهتك عرض سيدة عراقية مستمرة وبلاغات للنائب العام

ما زالت قضية اتهام سيدة عراقية وتدعى جيهان صادق جعفر البالغة 30 عامًا من العمر، للداعية المصري عبد الله رشدي بالتعدي عليها وهتك عرضها تتواصل أصداؤها والتفاعل معها على نظاق واسع، وفي آخر تطورات هذه القضية تحدثت السيدة العراقية عن تفاصيل ادعائها عبر الإعلام المرئي، حيث تحدثت في تصريحات خاصة لقناة العربية نت، مشيرة إلى أنها عراقية كردية ومطلقة من رجل مصري.

عبد الله رشدي

تداعيات اتهام عبد الله رشدي الداعية المصري بهتك عرض سيدة عراقية مستمرة وبلاغات للنائب العام
تداعيات اتهام عبد الله رشدي الداعية المصري بهتك عرض سيدة عراقية مستمرة وبلاغات للنائب العام

تفاصيل القضية برواية السيدة العراقية

وفي حديثها أشارت السيدة العراقية إلى أنها تعرفت على الشيخ عبد الله رشدي، من خلال برنامج ماسنجر فيسبوك عندما اسستشارته في أمر ديني، ونشأت بينهما حالة من الإعجاب كل منهما تجاه الآخر، وأضافت أنه طلب منها مغادرة بلغاريا حيث كانت تقيم، والقدوم إلى مصر ليتزوجها رسميًا.

وأكدت جعفر على أن كل ما تقوله مثبت بالأدلة حيث أن الأحاديث التي كانت تدور بينهما موثقة ومسجلة كاملة، وهناك محادثات تبين  طبيعة العلاقة بينهما، وأضافت أنه أي الداعية عبد الله رشدي أقنعها بكلامه، فقدِمت إلى مصر مغادرة بلغاريا في 7 أغسطس الجاري.

هتك عرض

وأوضحت السيدة العراقية جعفر أن لقائها بالداعية المصري كان يتم في شقتين، إحداهما في مدينة العبور والأخرى في إحدى مدن شرق القاهرة الجديدة، وكانا يرتبان اتمام ما اتفقا عليه وهو تحرير عقد زواج رسمي.

ولكنها فوجئت بحسب تعبيرها، أن رشدي اتصل هاتفيًا بشخصين وطلب منهما أن يشهدا على زواجهما عبر الهاتف، وأعربت عن صدمتها مشيرة إلى أنها لم تصدق ما تسمع، لتطلب منه عدم ملامستها حتى يتم توثيق عقد زواج رسمي، غير أنه لم ينتظر وقام بهتك عرضها حسب قولها.

لا تنازل عن حقي

وأضافت جعفر أنها شعرت بالخديعة مستغلًا ثقتها فيه وسذاجتها وقام بالاعتداء عليها بزعم الزواج الشفهي، ثم تخلى عنها وحتى أنكر معرفته بها، وأكدت أنها لن تتنازل عن حقها، فقد أُهدرت كرامتها وحق عائلتها التي ساندتها في محنتها هذه، حسب تعبيرها، مشيرة إلى أنها لم تدّعِ  ضد عبد الله رشدي زورًا على حساب سمعتها وسمعة عائلتها، ونفت اتهامها بالابتزاز لأنها ليست بحاجة لأمواله.

كما أكّدت جعفر أنها تلقت تهديدات من أتباع عبد الله رشدي وشهّروا بها لترهيبها وثنيها عن متابعة ملاحقة الداعية قانونًا، وادعوا أيضًا أنها مدسوسة لتشوه صورة رجل الدين حسب قولها.

بلاغات

وقالت السيدة العراقية في تصريحاتها أنها تواصلت مع زوجة عبد الله رشدي وأوضحت لها ما حدث، ولكنها لاقت انطباعًا سلبيًا للغاية منها، ومن جهتها، محامية السيدة العراقية، هبة حسين، كشفت أن موكلتها لديها ما يثبت صحة ادعائها بهتك عرضها، من محادثات وشهود، وأنه سيتم إظهار تلك الأدلة التي أكدت أنها سليمة وقانونية أمام جهات التحقيق المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق عبد الله رشدي، وأضافت أن موكلتها تعرضت للترهيب والتخويف لمنعها من ملاحقة رشدي قضائيًا.

وفي سياق متصل تقدم محاميًا مصريًا ببلاغ ضد رشدي للنائب العام المصري حول واقعة استغلال سيدة عراقية وهتك عرضها، وهو ما نفاه الداعية دائمًا، كما تقدم محام مصري آخر “هاني سامح” ببلاغ للنائب العام ضد الداعية المصري عبد الله رشدي، متهمًا إياه بالعمل دون ترخيص وتحصيل الملايين الأمر الذي يشكل جرم غسل الأموال، مطالبًا بالتحقيق في مصدر تلك الأموال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.