فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان
فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان

فوائد الثوم كثيرة، ولكن كم من فوائد الثوم الصحية الشائعة ويتداولها الناس صحيح علميًا؟ يُعد الثوم عنصرًا أساسيًا في المطبخ في جميع أنحاء العالم وعلاجًا منزليًا واسع الاستخدام، ولا نهاية لاستخدامات الثوم على الإطلاق، اليوم وفي هذه المقالة سوف نسلط الضوء على بعض الفوائد الصحية المثبتة علميًا للثوم، وتستند فوائد الثوم المذكورة هنا في هذه المقالة إلى الدراسات البشرية.

فوائد الثوم الصحية

فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان
فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان

يحمي من نزلات البرد

يشتهر الثوم بخصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات ومطهر جيد، ويمكن أن يحسن مناعة الجسم، وبالتالي يحمي من الأمراض مثل نزلات البرد، حيث أن مركب الأليسين الموجود في الثوم يساعد في قتل البكتيريا التي تسبب التهاب الحلق، ويمكن تناول الثوم عن طريق إضافته مباشرة إلى الطعام أو استخدام مكملات الثوم.

فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان
فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان

يساعد  في إدارة مستوى ضغط الدم

وفقًا للدراسات، يمكن أن تساعد المركبات النشطة في الثوم في تقليل مستويات ضغط الدم المرتفعة، وبالتالي تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية وما إلى ذلك، ووفقًا للدراسات، يجب أن تكون جرعات المكملات عالية إلى حد ما للحصول على التأثيرات المرغوب فيها، لذلك فإن الكمية المطلوبة هي حوالي أربع فصوص من الثوم يوميًا.

فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان
فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان

يحتوي على خصائص طبية قوية

تعتبر مركبات الكبريت الموجودة في الثوم مسئولة عن هذه الخاصية وخاصة الأليسين، وتعود الفوائد الصحية للثوم هذه بشكل أساسي إلى مركبات الكبريت التي تتكون أثناء التكسير أو المضغ أو التقطيع.

فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان
فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان

يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

كما سلف بيانه، يمكن للمركبات النشطة الموجودة في الثوم أن تساعد في خفض مستويات ضغط الدم وتحسين مستويات الكوليسترول، وكلاهما يعمل معًا في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان
فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان

يساعد في منع الخرف

نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، فقد ثبت أن الثوم يساعد في منع ظهور الأمراض المعرفية مثل الزهايمر والخرف، وأيضًا ثبت أن مكملات الثوم تقلل الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار (السيئ) ، خاصة لدى أولئك الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول.

فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان
فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان

يحسن الأداء الرياضي

تشير التقارير إلى أن الثوم كان يستخدم في وقت مبكر باعتباره “مادة لتحسين الأداء” للرياضيين، ويمكن أن تُعزى قدرة هذه النبتة على تحسين الأداء الرياضي إلى قدرتها على تقليل التعب وتحسين الأداء البدني.

فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان
فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان

يحسن صحة العظام

هذه النقطة تحتاج إلى مزيد من البحث، ومع ذلك تظهر الدراسات الحالية أن مكملات الثوم قد تساعد في تحسين صحة العظام، حيث أظهرت دراسة أن جرعة يومية من مستخلص الثوم الجاف، تساوي 2 جرام من الثوم الخام، قللت من علامات نقص هرمون الاستروجين، وبالتالي تحسين قوة العظام وتقليل فقدان كتلة العظام .

فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان
فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان

يساعد في إزالة السموم

قد تساعد مركبات الكبريت الموجودة في الثوم في حماية الأعضاء الداخلية من التسمم بالمعادن الثقيلة، فقد أظهرت الدراسات أن الثوم قلل من مستويات الرصاص في الدم بنسبة 19%٪ وحتى علامات السمية السريرية، بما في ذلك الصداع وارتفاع ضغط الدم.

فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان
فوائد الثوم الصحية.. من نزلات البرد إلى علاج السرطان

ملاحظة أخيرة

إن تناول جرعات عالية من مكملات الثوم لا يجعل الجسم محصنًا ضد المرض، وإنما يمكن للخصائص الطبية للثوم أن تحسن الصحة فقط إلى حد معين، وعلاوة على ذلك، فإن تناول الكثير من الثوم يمكن أن يخلّف رائحة كريهة، وملاحظة على غاية من الأهمية يجب أخذها بعين الاعتبار أيضًا وهي: إذا كنت تتناول أدوية مسيلة للدم ، فيجب استشارة الطبيب قبل زيادة استهلاكك للثوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.