المركزي الأمريكي يعلن عن رفع أسعار الفائدة للمرة الثانية في 2022 ومصرفيون يوضحون تأثيرها على مصر
أسعار الفائدة

أعلن البنك المركزي الأمريكي – الفيدرالي الأمريكي – صباح اليوم عن رفع أسعار الفائدة بنسبة تصل إلى 0.5% وهي تعتبر النسبة الأعلى  منذ عام 2000 وفق ما نشرته وكالة بلومبرج،كما أنها المرة الثانية التي يعلن فيها الفيدرالي الأمريكي عن رفع سعر الفائدة منذ عام 2018، حيث أعلن عن رفعها بنسبة 0.25% خلال شهر مارس الماضي، وتلتها عدة دول أعلنت عن رفع سعر الفائدة ومنها مصر بهدف السيطرة على معدلات التضخم والتي أصابت الكثير من دول العالم ويعد الارتفاع الحالي في مستوى التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية هو الأعلى منذ ما يقرب من أربعون عاماً.

الفيدرالي الأمريكي يعلن عن رفع سعر الفائدة للمرة الثانية على التوالي

ويذكر أن الزيادة في سعر الفائدة اليوم والتي أعلن عنها البنك المركزي الأمريكي هي الأعلى منذ عام 2000، والتي تم الإعلان بعد الاجتماع الذي عقده الفيدرالي والذي استمر لمدة يومان وسط توقعات بارتفاع سعر الفائدة بهدف السيطرة على مستوى التضخم.

المركزي الأمريكي يعلن عن رفع أسعار الفائدة للمرة الثانية في 2022 ومصرفيون يوضحون تأثيرها على مصر 1

ما هو تأثير القرار على أسعار الفائدة في مصر؟

قالت كبيرة الاقتصاديين بشركة برايم لتداول الأوراق المالية منى بدير أن القرار الذي أصدره البنك الفيدرالي الأمريكي له تأثير كبير على أسعار الفائدة بمصر، مشيرة إلى أن البنك المركزي المصري يضع في اعتباره قرارات الفيدرالي الأمريكي كما أنه يقيم المسار الذي يسير عليه خلال الفترة المقبلة.

ومن المقرر أن تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها المقبل يوم 19 من مايو الجاري لبحث مصير أسعار الفائدة على حسب ارتفاع معدل التضخم السنوي وهو ما حدث في مارس الماضي حيث ارتفعت أسعار الفائدة من 11% إلى 18%

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *