طبق اللبلابي التونسي المقاوم لبرودة الطقس

مع قدوم فصل الشتاء يزداد الاهتمام بالأكلات الشتوية التقليدية الساخنة من أجل مقاومة برودة الطقس، وفي هذه المقالة سنتكلم عن طبق “اللبلابي” الذي يستهلك على نطاق واسع في تونس.

تباع الأكلة الشعبية الشهيرة في تونس “اللبلابي”، التي تعرف إقبالا كبير في الأسواق لدى التونسيين ويتم تناولها بكثرة في فترة الصباح الباكر أو في المساء حيث تساهم في التدفئة من برودة الطقس التي تصل درجاتها إلى أقل من 0 في بعض المناطق من البلاد.

وسيتعرض أي شخص يمر من أمام الأسواق الشعبية في تونس إلي روائح الحمص المطهو جيدا من أجل إغراء الناس بتناول هذه الأكلة التي يفضلها فئة كبيرة من التونسيين خاصة في فصل الشتاء البارد.

طبق اللبلابي التونسي المقاوم لبرودة الطقس 1

وسيلاحظ المارة وجود طاولات مع كل محل وعليها أطباق بنية اللون ومنقوشة بالأسود التي تمت تسميتها لدى التونسسين بـ “الصحفة” وتستعمل لتحضير طبق اللبلابي الذي لا يتجاوز سعره الواحد دولار.

وتحتوي أكلة اللبلابي على جميع الفيتامينات وتضخ السعرات الحرارية اللازمة للجسم وترفع من حرارته بفضل مكوناتها الغذائية المتنوعة والبهارات، التي بدورها تقي من الزكام ونزلات البرد والرشح .

ولذلك تجد طوابير أمام المحلات في العاصمة التونسية من أجل تناول اللبلابي الذي لا يؤكل إلا ساخنا لتدفئة أجسادهم من برودة الطقس الشديدة.

طبق اللبلابي التونسي المقاوم لبرودة الطقس 2

تحضير طبق اللبلابي التونسي

يتم تحضير أكلة اللبلابي التونسي بطهو الحمص جيدا في الماء ثم يضاف إليه فتات الخبز وذالك بتقطيعه إلى قطع صغيرة وتركه لمدة تتراوح من يوم واحد إلى يومان.

ثم يتم سكبه في صحنه المعروف شعبيا بـ “الصحفة” ويضاف إليه الزيت الزيتون وبيض مسلوق غير مكتمل استواءه، وصلصة حارة المعروفة في تونس بـ “الهريسة” وهي محلية الصنع.

وبعدها يتم إضافة الزيتون والكمون وثوم مرحي والكبار والتونة، فيصبح الطبق حار المذاق، كما يفضل بعض التونسيين تناول هذا الطبق بإضافة إليه مرق أرجل البقر المعروف شعبيا في تونس بـ “الهرقمة” و يتم تناوله في شمال البلاد على شكل “سندويتش”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *