التخطي إلى المحتوى
اعتقال أسرة كاملة في المحلة الكبرى
الوالدة و الزوجة المعتقلة

ألقت قوات الأمن بالأمس على والدة اثنين من الشباب المعتقلين – حمزة و عبد الرحمن صبري –  و وزوجة أحد المعتقلين المتواجدين في سجن طنطا العمومي، و يرجع سبب اعتقالها لقولها لأحد الضباط  : حسبنا الله و نعم الوكيل!

الوالدة و الزوجة المعتقلة
الوالدة و الزوجة المعتقلة

و ترجع حادثة الاعتقال إلى انه أثناء عرض ولديها على النيابة قامت الشرطة بالتضييق بشكل كبير على المتواجدين لرؤية ذويهم المعتقلين، فما كان من السيدة إلا القول للضباط المسئولين: حسبنا الله و نعم الوكيل.

و لم يكن من الضابط إلا أمر قواته بضربها و القاء القبض عليها في سجن مجمع المحاكم لتعرض بعدها على النيابة التي تقرر حبسها احتياطياً لمدة 15 يوم.

و فور انتشار الخبر ثار أهالي منطقة الزراعة التي تسكن بها، و تأثر عدد من المواطنين لما وصفوه بالظلم البين عليها و توجهوا في مظاهرة سلمية إلى مركز شرطة المحلة الكبرى مطالبة بالافراج عنها، فما كان من الشرطة إلا تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل و الرصاص الخرطوش و الحي و اعتقال عدد منهم.

و مازال الغليان مستمراً حتى الآن بين صفوف عدد من المواطنين الذين أكد عدد منهم أنهم لن يتركوا حق هذه المرأة مهما كلفهم ذلك، و تمت زيادة أعداد قوات الأمن الموجودة حول القسم و ارسال تعزيزات لها وسط توقعات باشتعال الأجواء في المدينة.

مشاهد من الاشتباكات أمام القسم:

لقاء سابق للمعتقلة تتحدث عن أبنائها و زوجها:

قد يهمك أيضا

التعليقات