تحذير من ممارسة الرياضة أثناء الإصابة بنزلات البرد

مع حلول فصل الشتاء يزداد خطر الإصابة بنزلات البرد، والكثير من الناس يتساءلون حول كيفية التعامل مع هذا الخطر، وفي إطار هذا السياق، تحدث المركز الألماني للصحة والتوعية عن خطر ممارسة الرياضة بالنسبة للمصابين بنزلات البرد.

تحذير من ممارسة الرياضة أثناء الإصابة بنزلات البرد 1

حذر مركز الصحي التوعوي الألماني من ممارسة الرياضة بعد الإصابة بنزلات البرد، مشيراً أنها قد تسبب أمراض خطيرة على غرار مرض الإلتهاب الرئوي.

وقال المركز أن ممارسة الرياضة لدى المصابين بالزكام قد يؤدي أيضا إلى إلتهابات متعلقة بالقلب مثل إلتهاب “عضلة القلب” أو “إلتهاب التامور” وهو الإسم العلمي لإلتهاب غلاف القلب .

وأضاف المركز الألماني أن إنسداد الأنف أثناء نزلات البرد هو ليس مجرد نزلة برد، وقد تتعرض حياة المريض للخطر بسبب هذة الأمراض، كما أنها يمكنها أن تؤدي أيضًا إلى إلحاق تلف دائم بالقلب مثل إلتهابات القلب، التي قد تؤدي إلى الإصابة بقصور القلب في أسوأ الحالات، وهو الأمر الذي يتطلب إجراء عملية جراحية في القلب.

وأكد المركز الألماني أنه ينبغي أخذ فترة طويلة من الراحة، لتجنب هذه المخاطر المحتملة، ولا يجب ممارسة الرياضة إلا بعد مرور 5 أيام على الأقل من عودة درجة حرارة إلى معدلها الطبيعي في الجسم.

وتستمر نزلة البرد لمدة تتراوح من 7 إلى 14 أيام وقد يتطلب الأمر إستشارة الطبيب في حال إستمرار الإصابة لمدة أطول من ذالك.

تحذير من ممارسة الرياضة أثناء الإصابة بنزلات البرد 2

المضاعفات الصحية لعدم علاج نزلات البرد

وقد يؤدي عدم علاج نزلات البرد إلى مضاعفات خطيرة، تتمثل في ما يلي :

  • الالتهاب الرئوي
  • إلتهاب عضلة القلب
  • إلتهاب الجيوب الأنفية
  • إلتهاب الأذن الوسطى
  • إلتهاب الشعب الهوائية.

أعراض الإصابة بإلتهاب عضلة القلب

وتتمثل أعراض الإصابة بإلتهاب عضلة القلب في مايلي:

  • ضيق التنفس
  • آلام الصدر
  • إضطراب نظم القلب
  • الشعور بالتعب
  • الإرهاق و الغثيان.

وينبغي إستشارة الطبيب فوراً عند حدوث أو ملاحظة هذه الأعراض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.