حرقة المعدة.. أهم أسبابها وطرق علاجها

عندما تحدث حرقة المعدة يشعر المريض بحموضة في الحلق وصعوبات في البلع وضجيج في المعدة، وهو الأمر الذي يمنع الإنسان من تناول طعامه والإستمتاع به ويحرمه أيضًا من النوم الهادئ.

وتحدث حرقة المعدة بسبب اختلال التوازن العضلي الذي يغلق نقطة التقاء المريء والمعدة، مما يسمح لحمض المعدة بالرجوع إلى المريء.

وأوضح معهد متخصص في الرعاية الصحية في ألمانيا، أنه يمكن علاج حرقة المعدة في بدايتها عن طريق تعديل النظام الغذائي؛ حيث يجب الابتعاد عن المشروبات والأطعمة التي تسبب حرقة المعدة، مثل: الأطعمة الحارة، الأطعمة الدسمة، الشوكولاتة بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالتوابل كالحمضيات والمشروبات الغازية والقهوة.

حرقة المعدة.. أهم أسبابها وطرق علاجها 1

وأشار المعهد الألماني أيضا إلى ضرورة التوقف عن شرب الخمر والإقلاع عن التدخين، مضيفًا أنه يجب النوم على الجانب الأيسر مع رفع الجهة العلوية للجسم بعض الشيء.

وأضاف المعهد، أنه إذا لم ينجح تعديل النظام الغذائي في مواجهة الحموضة المعوية، فعليك حينها استشارة الطبيب، الذي يمكن من خلاله علاج حرقة المعدة بالأدوية، وفي بعض الحالات قد تتطلب الجراحة.

حرقة المعدة.. أهم أسبابها وطرق علاجها 2

متى يجب عليك عليك زيارة الطبيب ؟

يجب عليك طلب المساعدة فورًا إذا كنت تعاني من ألم شديد أو ضيق في الصدر، خاصة عندما تقترن هذه الأعراض مع العلامات أخرى مثل صعوبة التنفس أو ألم الذراع أو الفك وقد يكون ألم الصدر من علامات النوبة القلبية.

الأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب بشكل مستعجل

  • عند فقدان الوزن بسبب صعوبة تناول الطعام أو ضعف الشهية.
  • عند حدوث حرقة المعدة  أكثر من 2  في الأسبوع.
  • إذا كنت تعاني من  صعوبة في البلع.
  • إذا كان لديك غثيان وقيء بصفة مستمرة.
  • عند إستمرار الأعراض على الرغم من إستخدام بعض الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.