مسؤول سعودي: السماح بدخول الهواتف المحمولة إلى المدارس مؤقتًا

مع عودة الحضور إلى المدارس، التي بدأت يوم الأحد 1443/1/21هجري الموافق 2021/8/29 ميلادي، أثارت التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية من فيروس كورونا جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي فيما يتعلق هل ستسمح وزارة التعليم لطلاب المدارس بإحضار هواتفهم المحمولة معهم لإبراز بيانات تطبيق “توكلنا” الذي يظهر الجرعات التي تلقها الطالب، وتحديد حالته الصحية وبدون التطبيق المذكور لا يسمح بدخول المنشآت التعليمية للطلاب الغير مكملين التحصين بالجرعتين.

وفي هذا الصدأ أوضح هادي غروي مساعد مدير عام الإشراف التربوي بوزارة التعليم  السماح لطلاب  بدخول الهواتف المحمولة معهم عند الدخول إلى مدارسهم.

وأكد أن وجود الجوال المنزل عليه تطبيق توكلنا يسهل عملية الدخول الصباحية إلى المدرسة بطريقة سريعة، مع أن مديرة أو مدير المدرسة لديه الصلاحية أو القدرة للحصول على الحالة الصحية للطلاب جميعا، ولكن الجوال إسراع قفي هذه العملية.

وقال أيضًا خلال الحوار التي أجرته معه قناة الإخبارية السعودية، نحن نثق صراحتنا في أبنائنا وبناتنا فهم على قدر المسؤولية، ولا ننسى دور الأسرة  في التوعية أبنائها فهي شريك أساسي في العملية التعليمية وخاصة في المرحلة المتوسطة والثانوية أيضًا.

وتابع غروي أن الهواتف الذكية لم تعد خيار يقتصر على الطلاب بل أصبحت مع الجميع.

وبالنسبة للسماح باستخدام الطلاب للمحمول في المدارس مستقبلا قال غروي، نحن في ظروف استثنائية والأمور هذه لا ندري اعتمادها في المستقبل أم لا.

أسباب حظر الهواتف الذكية في مدارس المملكة

1- تشتت انتباه الطالب وبالتالي ضعف التركيز في الفصول اليومية مما يؤدي إلى انخفاض المستوى الأكاديمي للطالب.

2- انشغال الطالب بمكالمات الموبايل.

3- أثبت الدراسات أن الهواتف الذكية تؤثر على نشاط المخ مما يساعد على نمو الخلايا السرطانية في المخ والأذنين.

4- تصيب الطالب بالإدمان وبالأخص خلال الحصص الدراسية وهو الأمر الذي يؤدي إلى سلوك غير مقبول مثل ممارسة الألعاب في الفصل والتشجيع على الدروس والدخول على مواقع التواصل الاجتماعي مما يؤدي إلى التدهور الأكاديمي للمنظومة التعليمية ككل.

5- اختراق خصوصية الآخرين من خلال التقاط الصور أو تسجيل أصوات المعلمين أو الطلاب بغرض التنمر أو نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي أو الاحتفاظ بها داخل جول الخاص بها وهذا يعد مخالف للقانون.

عقوبة إساءة استخدام الهواتف الذكية

شددت النيابة العامة السعودية العقوبة بالسجن الذي يصل مدة إلى سنة وغرامة مادية 500 ألف ريال وفي حال كون الجاني حدث يعاقب طبقا للعقوبات المقررة في نظام الأحداث الصادرة بالمرسوم الملكي رقم ( م / 113) بتاريخ 1429/11/19.

وقد خصصت النيابة تطبيق “كلنا أمن” ليتمكن المتضرر بالإبلاغ عن الجرائم المعلوماتية طبقا لوصفها القانوني ومن أجل ذلك حذرت النيابة الطلاب في المدارس بالمملكة من التعدي على خصوصية الآخرين داخل المؤسسات التعليمية حتى لا يقعوا تحت طائلة القانون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.