تقنيات مبهرة يحتويها هاتف آيفون 13 المنتظر وانباء لن تُسعد كثيرين!
هاتف آيفون 13 الجديد 2021

تتوالي التسريبات الخاصة بجهاز “أبل” المرتقب “آيفون 13″، والتي جاء آخرها بأنباء قد لا تُسعد الكثيرين من منتظري هذا الهاتف. حيث أشار تقرير لموقع “ديجي تايمز” المتخصص بالأخبار التقنية، أن “Apple” ستزيد من سعر هاتفها ” iPhone 13″ مقارنة بكافة بالإصدارات السابقة.

ووفق ما نقله موقع مجلة “فوربس” الأميركية فإن “أبل” قد استقبلت إخطارا من شركة “تي إس إم سي”، والتي هي من أكبر موّردِ للرقائق الاليكترونية، يفيد بأنها من المحتمل أن ترفع من تكاليف الإنتاج للرقائق، الأمر الذي سيزيد من سعر آيفون 13 الجديد 2021.

وتكون الزيادة بنسبة تصل إلى 5% على معالجات 7 نانومتر، في حين أنه ستصل نسبة الزيادة لـ20% فيما يختص تقنيات المعالجة.

ولن تكون الزيادات على أسعار الاصدار الـ 13 من آيفون، ولكن تشمل أجهزة أخرى مثل 11 و12 وإس إي، التي تستند على معالجات 7 نانومتر، الأمر الذي يساهم في ارتفاع أسعارها.

آيفون 13 الجديد ميزة cinematic video

آيفون 13

كشفت بعض التسريبات السابقة عن بعض المزايا التي ستتوفر في الطراز الجديد من آيفون، منها اعتماد نظام تصوير جديد يطلق عليه Cinematic Video، أي أنه سيكون في استطاعة كاميرا الهاتف التصوير بجودة تشبه التصوير السينمائي.

وتعطي هذ الميزة المستخدمين امكانية التحكم في مقدار المساحة الضبابية بعد الانتهاء من تسجيل الفيديو، بالإضافة أيضاً إلى إمكانية ضبط تأثيرات الإضاءة والخلفية.

ولكي يفعل هذا النظام، طورت شركة “أبل” نظام “الفلاتر” على الصور، إذ سيكون في إمكان مستخدمي آيفون 13 الجديد تركيز الفلاتر على أجزاء محددة في الصورة.

واحتوت النسخ السابقة من هواتف آيفون على فلاتر تعمل على الصورة بأكلمها فقط. كما سيأتي الهاتف الجديد بذاكرة داخلية تصل إلى 1 تيرابايت، أكبر ذاكرة داخلية في العالم لهاتف محمول، وذلك لاستيعاب احجام كبيرة لمقاطع الفيديو.

تقنية الاتصالات الفريدة من نوعها

وأوضح تقرير لـ موقع ذا فيرج المتخصص في التقنيات، أن هاتف “آيفون 13” الجديد سيتضمن تقنية الاتصالات بالأقمار الصناعية، والتي هي لا تستخدم بكثرة في الهواتف الذكية.

وأضاف التقرير أن شركة أبل الأمريكية قد أضافت شريحة “كوالكوم إكس 60” الجديدة، والتي تتيح إمكانية الاتصال عبر الأقمار الصناعية ذات المدار المنخفض الأرضي.

ومن المتوقع أن تتوافق هواتف آيفون 13 للعمل على خدمة “ستارلينك” للإنترنت، والتي قد سبق وقدمها رجل الأعمال الأمريكي، إيلون ماسك، على كونها خدمة بديلة لنقل الإنترنت، لتجنب كافة المخاطر الشائعة للإنترنت والتي ترتبط بالخصوصية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.