مصر على أعتاب تصنيع أول لقاح لفيروس كورونا

قام مجلس الوزراء المصرى بالموافقة أمس الأربعاء الماضى على بدء خطوات تصنيع لقاح كورونا المصرى، وذلك بالتعاون المشترك بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمى، ووزارة الزراعة وشركة “إيفا فارما” .

وأعلن مجلس الوزراء المصرى فى بيان له أن لقاح كورونا المصرى، سوف يكون فعال ويحمى من فيروس كورونا، وأن قرار تصنيع اللقاح محليا يعتمد على القدرات العلمية المصرية، وذلك فى إطار نهوض الحكومة بالصناعات المصرية .

وصرحت مصادر مشرفة على تصنيع لقاح كورونا المصرى، أن اللقاح يخضع حاليا لمراحل متقدمة من الدراسات والإختبارات والتجارب المعملية، والتى بناء عليها ظهرت نتائج إيجابية بشكل كبير فى المراحل التجريبية، وحتى الان لم يتم إختيار أسم تجارى للقاح

وأوضحت مصادر أن لقاح كورونا المصرى، سوف يكون مصريا خالصا، بداية من مرحلة التجربة وحتى إنتاجه، وأن اللقاح لن تقل جودته أو فعاليته مقارنة بباقى اللقاحات المطروحة حاليا والمعتمدة من منظمة الصحة العالمية، والتى تستخدمها العديد من الدول لتحصين مواطنيها من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا .

وبالفعل تم إختبار لقاح كورونا المصرى، وإجراء العديد من التجارب للقاح على القرود والفئران، والتى أظهرت نتائج مبشرة وفى غاية الإيجابية، واللقاح حاليا فى مرحلة الإعتماد والتى تعرف بإسم “التجارب ما قبل السريرية”، وذلك تمهيداً للإنتقال للمرحلة التالية وهى مرحلة “التجارب السريرية” .

متى يتم بدء تصنيع لقاح كورونا المصرى ؟

أشارات مصادر طبية أنه من المتوقع البدء فقى تصنيع لقاح كورونا المصرى، خلال الأشهر القليلة القادمة، وذلك عقب الإنتهاء من مرحلة “التجارب السريرية”، ويتم بعد ذلك إعتماد اللقاح بشكل رسمي من هيئة الدواء المصرية، وذلك بالإضافة إلي تطبيق جميع تعليمات وإرشادات منظمة الصحة العالمية المتبعة فى هذا الشأن .

مراحل تصنيع لقاح كورونا

يعتبر أى لقاح يعالج أى مرض، يجب أن يمر بالعديد من المراحل حتى يتم إعتماده بشكل رسمى، حتى يتم التأكد من قدرته الفعلية على علاج الفيروس المستهدف، كما هو الحال مع جميع لقاحات كورونا المعتمدة والتى يتم إستخدامها حاليا على مستوى العالم، والتى سوف ينضم لها لقاح كورونا المصرى.

حيث يتم البدء بمرحلة الدراسات النظرية، وبعد ذلك إختبارات الثبات، والخطوة الثالثة وهى “التجارب ما قبل السريرية” والتى تتم على الحيوانات والقوارض مثل القرود والفئران، وتأتى فى المرحلة الرابعة مرحلة “التجارب السريرية” والتى تتم على مرحلتين، المرحلة الأولى تتضمن تجربة اللقاح على عدد محدود من البشر، والمرحلة الثانية هى زيادة نطاق التجارب، ومن ثم يأتى بعد ذلك تقييم النتائج السابقة والمتعلقة بجميع الدراسات التى تمت على اللقاح، والتى بناء عليها سوف يتم منح اللقاح ترخيص الاستخدام من هيئة الدواء المصرية، ومنظمة الصحة العالمية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.