الحكومة تغلق 41 ألف محل ومقهى وتعرض البلاد لمنخفض جوي

أصدرت الحكومة المصرية عددا من التصريحات الجديدة والتي تسعي لطمأنينة المواطنين وصد العديد من الشائعات وكذلك توسيع الوعي الفكري لدي الناس وهذه أهم تصريحات الحكومة.

تعرض البلاد لمنخفض جوي

الحكومة تصرح بحالة الطقس

فقد أعلنت الحكومة أنه قد كشفت الدكتورة إيمان شاكر وكيل مركز الاستشعار عن بعد بالهيئة العامة للأرصاد حقيقة تعرض البلاد لعاصفة ثلجية مؤكدة إلى أن هناك إشاعات منتشرة على السوشيال ميديا عن هذا الأمر، وإلى أن درجات الحرارة ستصل لصفر على كل أنحاء البلاد.

وأضافت الحكومة خلال تصريحات مهمة مساء أمس بالأخبار المصرية أن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق. وأكدت أن مصر ستتعرض خلال الأيام القليلة المقبلة لمنخفض جوي مشيرة إلى أنه من المتوقع وصول درجات الحرارة إلى 12 درجة مئوية خلال يوم الأربعاء المقبل.  وإن درجات الحرارة الصغرى ستصل من 4 إلى 5 درجات على بعض المناطق.

وأكدت الحكومة المصرية على هذه الأخبار أنه من المتوقع وصول درجات الحرارة إلى الصفر وربما أقل من الصفر أيضا لكن في بعض المناطق وفي مقدمتها سانت كاترين، وأشارت إلى أنه من المتوقع أن هطول الأمطار في بعض المحافظات سيكون شديدا خاصة في الوجه البحري.

اقرأ المزيد عن امتحان الثانوية العامة إلكترونيا

غلق الحكومة لعدد كبير من المحال والمقاهي

حيث أعلنت الحكومة المصرية عن غلق 41000 محل ومقهى لهذه الأسباب، فقد أكد الدكتور خالد قاسم المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية للحكومة المصرية بغلق 41000 محلا عاما ومقهى وسوق لمخالفة المواعيد الجديدة لفتح وغلق المحال، وكانت هذه الإحصائية للفترة من أول بدأ تنفيذ القرار في الأول من ديسمبر الماضي لعام 2021 وحتى مساء أمس.

وأضاف أنه تم غلق 15000 محل، و 11000 مقهى، و2400 سوقا، 1600 مطعم، 5000 ورشة، 5800 محل أنشطة أخرى.

الحكومة وقرار غلق الحال والمقاهي

وقد ناشد من قبل اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية أصحاب المحالّ والمقاهي والورش والمطاعم والكافيهات والأعمال الحرفية الالتزام بمواعيد الفتح والغلق الجديدة للمحال التجارية حتى لا تقوم الحكومة بتطبيق العقوبات المقررة بالقانون على المخالفين له.

منظمة الصحة العالمية تصدم المتعافين من فيروس كورونا

فقد صرحت منظمة الصحة العالمية بأن الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا يمكن أن يصابوا مجددا بإحدى السلالات الجديدة للفيروس التي تعد أشد عدوي من السلالات السائدة منذ بدأ انتشار الوباء.

وقد كشف مسؤول المنظمة على أن التقارير الأولية في جنوب أفريقيا تظهر أن الأشخاص الذين تعافوا من الفيروس قد أصيبوا مرة أخرى بالسلالات الجديدة الأشد عدوي.

الحكومة تحذر المتعافين

كما أكدت دراسة فرنسية حديثة إمكانية إصابة المتعافين من الكورونا بإحدى السلالات الجديدة بعد مرور نحو 4 أشهر فقط من التعافي، ذلك رغم أن الدراسات السابقة كانت تؤكد أن المتعافي من الفيروس يتمتعون بمناعة تصل إلى 6 أشهر كاملة.

وحذرت منظمة الصحة العالمية في وقت بات فيه المتحور شبحا يخيف العالم، وقد أكدت دراسة جديدة أن كل المخاوف سليمة واعترفت بأن السلالة الجديدة لفيروس كورونا والتي ظهرت لأول مرة في بريطانيا أكثر قابلية للانتقال بنسبة من 30 إلى 70% من السلالات القديمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.