الأشخاص ذوي فصيلة الدم O أقل عرضة للاصابة بفيروس كورونا

تشير دراستان نُشرتا هذا الأسبوع إلى أن  الأشخاص ذوي فصيلة الدم O قد يتمتعون بميزة إضافية على البقية أي أن لديهم فرصة ضعيفة للإصابة بفيروس كورونا، فضلاً عن إنخفاض إحتمالية الإصابة بمرض خطير في حالة الإصابة.

فصيلة الدم O الأقل عرضة للإصابة بكورونا

الأشخاص ذوي فصيلة الدم O أقل عرضة للاصابة بفيروس كورونا 2

وجدت إحدى الدراسات الجديدة على وجه التحديد أن مرضى Covid-19 بدم من النوع O أو B يقضون وقتًا أقل في وحدة العناية المركزة من نظرائهم من النوع A أو AB، كما أنهم احتاجوا إلى تهوية أقل وكانوا أقل عرضة للإصابة بالفشل الكلوي. ومع ذلك، وجدوا أن 61٪ فقط من المرضى الذين لديهم فصيلة الدم O أو B يحتاجون إلى جهاز التنفس الصناعي، مقارنة بـ 84٪ من المرضى A أو AB.

من ناحية أخرى، كان مرضى النوع A أو AB أكثر عرضة للحاجة إلى غسيل الكلى، وقد خلص مؤلفو الدراسة إلى أن مرضى هاتين الفئتين من الدم قد يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بخلل في الأعضاء أو فشل من Covid-19 مقارنة بالأشخاص ذوي فصائل الدم O أو B.

يذكر أن فريق من الباحثبن فحص ما يقارب من نصف مليون شخص مصاب في الدنمارك بين أواخر فبراير وأواخر يوليو من بين حوالي 4600 شخص ثبتت إصابتهم بالفصيلة، كان 38.4٪ منهم من النوع O ويعد هذا أقل من انتشار في السكان البالغ عددهم 2.2 مليون دانماركي، أي 41.7٪. لذلك قرر الباحثون أن الأشخاص من فصيلة الدم O قد تجنبوا العدوى بشكل غير متناسب.

كما وجدت دراسات أخرى ارتباطًا مشابهًا بين فصيلة الدم وخطر الإصابة بـ Covid-19 فبشكل عام، تعتمد فصيلة دمك على وجود أو عدم وجود بروتينات تسمى مستضدات A و B على سطح خلايا الدم الحمراء وهي سمة وراثية موروثة من والديك. الأشخاص المصابون بدم O ليس لديهم مستضدات فهي فصيلة الدم الأكثر شيوعًا حوالي 48 ٪ من الأمريكيين لديهم دم من النوع O، وفقًا لمعهد أوكلاهوما للدم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.