طقوس الطهر.. طقوس غير أدامية يعانى منها الأرامل في الكاميرون
طقوس الطهر.. طقوس غير أدامية يعانى منها الارامل في الكاميرون

تحتفل الأمم المتحدة كل عام باليوم الدولي للأرامل في 23 من يونيو، لتأكيد على أهمية وحقوق الأرامل ولتوصيل صوتهم للعالم، وعلى الرغم من ذلك إلا أن هناك الكثير من الأرامل الذين يعيشون في فقر مدقع والسبب هو فقدانهم لأزواجهم قبلهم، لتفرض عليهم الكثير من العادات والتقاليد الموروثة والتي ليست بأدامية.

طقوس الطهر في الكاميرون

ففي غرب الكاميرون يعيش الأرامل تحت وطأة طقوس ومعتقدات تعود لـ 500 عام ماضية، فمن ساء حظها بوفاة زوجها قبلها، عليها أن تتقيد بسلسلة من الطقوس تسمي بطقوس” الطهر” الغير أدامية، والتي تبدأ بأن تشرب الأرملة مياه غسل جثمان زوجها، ويرجع ذلك حسب الطقوس إلى أن الأرامل قد يقتلون أزواحهم بالسحر ولذلك عليهم شرب مياه غسل جثمانهم لتبرأنهم.

اقرأ أيضا:-

وتقوم الأرملة في نهاية فترة الحداد بالخروج عارية وتسير عبر الطرقات وصولا إلى النهر من أجل التطهر، ولا تنتهى الطقوس بذلك حيث يتم حرمان الأرملة وأبنائها من ميراث زوجها، وعليها ارتداء الأسود والنوم على الأرض، وأن لا تخرج نهائيا بدون أخوات زوجها لمراقبتها، وأن تجبر على الزواج من شقيق زوجها المتوفى.

وتبذل الحكومة الكاميرونية الجهود من أجل تغير هذه المفاهيم والطقوس و تثقيف المجتمعات، إلا أنها تواجه الكثير من العقبات بسبب القبائل المتمسكة بهذه العادات لما تمنحه لأعيان القبائل والقرى من سلطة تطهير المرآة عقب وفاة زوجها، الذين يرون في هذه العادات والطقوس إنها ضرورية من أجل تطهير المرآة من الأزواج الشريرة، معربين عن دهشتهم من النساء الراغبين في الإقلاع عن هذه العادات، فهم يروا أن هذه العادات هي حماية لهؤلاء الأرامل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.