الاتفاق مع الصين أن تصبح مصر مركزا لتصنيع لقاح كورونا المستجد في أفريقيا
اجتمعت هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، صباح اليوم الإثنين الموافق 20 يوليو 2020، مع السفير الصيني لدى مصر “لياو لي تشانغ”؛ لمناقشة مشاركة مصر في إجراء التجارب كأحد المراكز الدولية المشاركة في تصنيع لقاحات فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) بالتعاون مع إحدى الشركات الصينية.
وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الاجتماع تناول التعاون بين الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات “فاكسيرا” التابعة لوزارة الصحة والسكان وإحدى الشركات الصينية التي تقوم بإجراء تجارب على تصنيع لقاح لفيروس كورونا المستجد، وذلك تحت رعاية الحكومتين المصرية والصينية، تمهيدًا لإنتاج ذلك اللقاح في مصر بعد ثبوت فعاليته.
وأوضح مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة  أنه تم الاتفاق على أن تصبح مصر مركز ًا لتصنيع لقاح فيروس كورونا بقارة أفريقيا.
وأشار مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة إلى   أنه سيتم تقييم وضع خطوط الإنتاج في مصر من حيث الجودة والإمكانية وذلك للبدء في تصنيع اللقاح بمجرد التوصل إليه.
ومن جهته أعرب السفير الصيني عن فخره بالتعاون والشراكة مع مصر، للتغلب على فيروس كورونا ومساعدة البشرية لمواجهة أي أزمات، كما توجه بالشكر لوزيرة الصحة والسكان لزيارتها إلى دولة الصين في بداية أزمة فيروس كورونا.
وأكد مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة أن تلك الزيارة محفورة في قلوب الشعب الصيني، كما أشار إلى إنارة المعالم الأثرية المصرية بالعلم الصيني والذي كان له طيب الأثر على الصينين قيادة وشعبًا.
الاتفاق مع الصين أن تصبح مصر مركزا لتصنيع لقاح كورونا المستجد في أفريقيا 2 الاتفاق مع الصين أن تصبح مصر مركزا لتصنيع لقاح كورونا المستجد في أفريقيا 3

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.