الحكومة تنفي وقف العملات الورقية بالتزامن مع إصدار العملات البلاستيكية
Heap of different egyptian banknotes for background

انتشرت على بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بوقف تداول العملات الورقية بالتزامن مع بدء إصدار العملات البلاستيكية.

من جانبه نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء  بعد التواصل مع البنك المركزي المصري تلك الأنباء، مُؤكداً أنه لا صحة لوقف تداول العملات الورقية بالتزامن مع بدء إصدار العملات البلاستيكية.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أن إصدار العملات البلاستيكية فئة الـ 10 جنيهات، لن يلغي نظيرتها الورقية المتداولة حالياً، مشدداً على أن الفئة القديمة سيظل لها قوة الإبراء حتى في وجود الفئة الجديدة، ويحق للمواطنين استخدامها بشكل طبيعي.

وكشف البنك المركزي أنه سيتم البدء في طرح العملة المصنوعة من البلاستيك، فئة الـ 10 جنيهات فقط، مع تشغيل المطبعة الجديدة للبنك المركزي، المنشأة في العاصمة الإدارية الجديدة.

وأضاف البيان الصادر اليوم الجمعة عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء  أنه سيتم طرح باقي فئات العملة الجديدة تباعاً، وتختلف تلك العملة البلاستيكية عن الورقية في نوعية الورق فقط، حيث ستكون المادة الخام لصناعة العملة الجديدة فئة الـ 10 جنيهات من مادة البوليمر.

وطالب المركز الإعلامي لمجلس الوزراء جميع وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بحث الدقة والموضوعية في نشر المعلومات والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي معلومات حقيقة، وتؤدي إلى إثارة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين والتأثير سلباً على الاقتصاد المصري والقطاع المصرفي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.