التخطي إلى المحتوى
سلوكيات سلبية قد تضر صحتك .. بعد العودة التدريجية للحياة
سلوكيات سلبية قد تضر صحتك .. بعد العودة التدريجية للحياة

بعد أن قررت الحكومة بالعودة التدريجية للحياة إلى طبيعتها، والتي كشف عنها الدكتور مصطفى مدبولي الأسبوع الماضي، والتي منها استئناف فتح المطاعم والمقاهي والمسارح والكافيهات ودور السينما، ذلك وفقًا لشروط وإجراءات احترازية محددة لمكافحة فيروس كورونا المستجد، والحد من انتشار العدوى بين المواطنين .

سلوكيات سلبية ضارة بالصحة

  • الإهمال في ارتداء الكمامة على الوجه وعدم استخدام معقم اليدين ولا سيما عند التعامل مع الآخرين .
  • التوقف عن تناول الفيتامينات الطبيعية الموجودة في الفاكهة والخضروات الغذاء الصحي .
  • النوم في ساعات متأخرة، وعد الحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة .
  • عدم تناول كميات كافية من مياه الشرب، والتي يجب أن تتراوح بين 2 إلى 4 لتر يوميًا .

سلوكيات سلبية قد تضر صحتك .. بعد العودة التدريجية للحياة 1

  • تناول الطعام خارج المنزل، ولا سيما التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون والكربوهيدرات والسكريات .
  • إطلاق العنان للإطفال للخروج بدون أي ضوابط احترازية ولا سيما تواجدهم بالأماكن المزدحمة .
  • التوقف عن ممارسة الرياضة ولا سيما المشي في الأماكن الخضراء الواسعة .
  • التوقف عن الحرص على التباعد الاجتماعي، وبداية رفع القيود عن التعامل مع الأصدقاء والأقارب .

سلوكيات سلبية قد تضر صحتك .. بعد العودة التدريجية للحياة 2

  • عدم توخي الحرص في لمس الأشياء دون اتباع الإجراءات الاحترازية وتطهيرها .
  • التخلي عن غسل اليدين بشكل مستمر للقضاء على الجراثيم والبكتريا ، ولا سيما عند دخول المنزل وقبل التعامل مع الآخرين .
  • افتراض انتهاء فيروس كورونا، واعتقاد أن رفع الحظر بسبب انتهاء الجائحة، وهذا بالطبع ليس له اساس من الصحة، فالعدوى ما زالت تنتشر وتنتقل بين الأفراد .

وأقرأ معنا :

لا يموت بعد 26 درجة مئوية .. الصحة العالمية تنفي تأثير الطقس على فيروس كورونا

طرق زيادة المناعة .. وإغلاق الطريق أمام كورونا

10 نصائح للوقاية من الإصابة بالأنفلونزا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.