“أطباء باللجان وكواشف حرارية” .. خطة وزارة الصحة لتأمين امتحانات الثانوية
امتحانات الثانوية العامة

تستعد وزارة الصحة والسكان، بخطة  للتأمين الطبي خلال فترة امتحانات الثانوية العامة، حيث تم تخصيص ٥٦٠ سيارة إسعاف ونشرها في محيط اللجان المقرر عقد الامتحانات بها لنقل أي حالة اشتباه إصابة بكورونا.

وأوضحت  الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، أن الوزارة ستتبع خطط الإخلاء المقررة لأقرب مستشفى مجهز لاستقبال الحالات، بالإضافة إلى توفير سيارة إسعاف مجهزة داخل مقرات التصحيح.

وكشفت وزيرة الصحة أنه تم تشكيل غرفة طوارئ تعمل على مدار الساعة، برئاسة الدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف لمتابعة البلاغات الواردة من داخل اللجان.

وكلفت زايد بتشكيل غرفة عمليات مركزية لمتابعة التأمين الطبي للطلاب داخل اللجان برئاسة الدكتور محمد ضاحي رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي، بالإضافة إلى غرف أخرى داخل مقرات فروع الهيئة على مستوى محافظات الجمهورية، لمتابعة سير العمل وإرسال تقرير يومي إلى الغرفة الرئيسية.

خطة وزارة الصحة لتأمين امتحانات الثانوية العامة

كما أعلن خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة،عن توفر فريق طبي يتكون من (أطباء، تمريض، زائرات صحيات) للعمل داخل لجان الامتحانات.

وأكد مجاهد أن الفريق الطبي سيتواجد باللجان قبل دخول الطلاب للتأكد من تطهير وتعقيم اللجان، والتأكد من مسافات للتباعد بين الطلاب داخل اللجان بحيث تكون المسافة بين الطالب والآخر لا تقل عن مترين، بالإضافة إلى التأكد من التهوية الجيدة للجان.

وتابع أنه سيكون هناك كواشف حرارية لقياس درجات الحرارة، حيث سيقوم الفريق الطبي، بقياس درجة الحرارة لكل طالب قبل دخول اللجنة مع تطهير الأيدي بالكحول، والتأكد من توفير الوسائل الوقائية والحماية الشخصية باللجان، والتزام الجميع بارتداء الكمامات بالإضافة إلى توفير أدوية الطوارئ والإسعافات الأولية لعلاج حالات الطوارئ داخل اللجان.

وأضاف “مجاهد ” أن الفريق الطبي سيبلغ  عن أي حالة ارتفاع في درجة الحرارة والاتصال بالإسعاف تحت إشراف رئيس اللجنة.

دور الفريق الطبي في امتحانات الثانوية العامة

واستطرد “مجاهد” أن الفريق الطبي سيمر باستمرار على اللجان، والتأكد من تطبيق كافة الإجراءات الوقائية و الاحترازية والتباعد، والتواجد حتى خروج آخر طالب من اللجنة للاطمئنان على سلامة جميع الطلاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.