التخطي إلى المحتوى
علاج التهاب الحلق 2020 ومعرفة أعراضه والوقاية من الإصابة بالاحتقان
علاج التهاب الحلق 2020 ومعرفة أعراضه والوقاية من الإصابة بالاحتقان

علاج التهاب الحلق تكون في معرفة مسبباته، ويمكن شرب السوائل الساخنة المساعدة في العلاج، واستشارة الطبيب لآخذ المضادات الحيوية والعلاج اللازم، حيث أن الحلق وهو عبارة عن أنبوبًا ينقل الطعام إلى المريء كما يعمل على نقل الهواء إلى القصبة الهوائية، وتكون عادةً ناتجة عن عدوى فيروسية أو بكتيرية تؤدي إلى التهاب الأنسجة حول الحلق، مما يسبب ألم الحلق وألم عند البلع.

علاج التهاب الحلق

التهاب الحلق يكثر في فصل الشتاء وترتبط بمجموعة متنوعة من الأسباب، وأكثرها انتشاراً في التهابات الجهاز التنفسي مثل عدوى فيروس البرد أو الإنفلونزا، وفي ظل وباء كورونا المستجد، يتعرض الإنسان لبعض الأعراض التي تظهر تتشابه مع أعراض التهاب الحلق التي نوضحها لكم، وكذلك كيفية الوقاية من الإصابة بالأمراض.

ما هي أعراض التهاب الحلق

  • الم الحلق
  • احتقان الحلق
  • حمى
  •   تقيؤ
  • العديد من الألم في الجسم
  • صداع
  • سعال
  • سيلان من الانف
  • الم الاذن
  • فقد الشهية
  • عطاس
  • ضعف عام
  • وجود احمرار في الحلق وأيضاً اللوزتين
  • وجود بقع بيضاء في اللوزتين
  • انتفاخ في اللوز
  • خشونة بالصوت

كيفية علاج التهاب الحلق

في معظم الحالات يكون المرض مرضًا فيروسيًا، ولا يتطلب علاجًا بالمضادات الحيوية، وسيختفي في غضون 7 أيام دون تدخل طبي، ولكن إذا كان غير ذلك يجب عليك طلب الرعاية الطبية على الفور.

  • قد يوصي طبيبك بمسكنات الألم ومضادات الحرارة.
  • تناول السوائل الساخنة مثل الشاي أو الليمون وشاي بالعسل حتى تساعدك في علاج التهاب الحلق.
  • غرغرة الفم بالماء الدافئ والملح (مع 1/2 ملعقة صغيرة من الملح وكوب من الماء) عدة مرات في اليوم
  • إذا كانت عدوى بكتيرية فقد يوصي طبيبك بمضادات حيوية.
  • إذا كانت تعاني من حساسية، فقد يوصي الطبيب بتناول مضادات الهيستامين.
  • في بعض الأحيان يوصي الطبيب بمسكنات الألم ومخفضات الحمى مثل أسيتامينوفين.
    الوقاية من التهاب الحلق
  • عدم الجلوس مع شخص مصاب بالتهاب الحلق.
  • حافظ على نظافتك الشخصية.
  • لا تشارك الأغراض الشخصية مع الأشخاص المصابين
  • لا تلمس الأسطح المتواجد بها العدوي.

كافة طرق العناية السابقة تعمل على حفظ وسلامة الجسم من جميع الأمراض والأوبئة، وبخاصة في ظل وباء كورونا المستجد، فيجب من التباعد الاجتماعي، واستعمال أشياء خاصة وعدم تبادلها مع آخرين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.