التخطي إلى المحتوى
القيمة التسويقية للاعبين تطغى على مهاراتهم
images (46)

كرة القدم من أكثر الألعاب الرياضية شهرة حول العالم، اخترعت اللعبة من قبل الإنجليز وانتقلت مع الوقت اللعبة مع العساكر الإنجليز في مستعمراتهم وانتقلت معهم الرفاهية إلى الشعوب التي احتلوها تطورت اللعبة عبر الوقت وتطورت معها الطرق والوسائل التي تلعب بها، فقد تميزت اللعبة ببساطة التحضير للعبها فكل ما تحتاج إليها أربع قوائم؛ بموجب قائمين في كل نصف من نصفين الملعب، وعدد متساوي من اللاعبين بكلا الفريقين.

القيمة التسويقية
يوهان كرويف القيمة التسويقية

فترة السبعينات من القرن الماضي

فترة السبعينات واحدة من أهم الفترات التي عاصرتها كرة القدم وذلك بسبب اللاعبين الذين ظهروا وتألقوا في هذه الفترة، فقد ظهرت كرة القدم ف هذا الوقت ببريق بالغ الجاذبية ربما لأن العالم قد أدرك وقتها بأنه أمن بعد عدة حروب متلاحقة كأن من شأنها أن تشتت ذهن العالم ليركز بشكل أكبر على صنع الترسانات وحفر الخنادق، برزت في هذه الفترة أسماء شكلت ملامح من الإبداع الكروي، ومن أبرز هذه الأسماء يوهان كرويف، ميشيل بلاتيني، جورج بيست، إزيبيو، جيرد مولر، باولو روسي، كيفين كيجان و ديبو زوف، كانوا قادرين بتنوع واختلاف تواجدهم في الدوريات الأوربية المختلفة أن يشكل ملامح جديدة من اللعبة.

القيمة التسويقية
مارادونا القيمة التسويقية

فترة الثمانينات من القرن الماضي

مُعاهدي ومتوقعي مستقبل كرة القدم بحديثهم حول الفترة الأفضل في الكرة العالمية، لتسطر الثمانينات حقبة عظيمة بلاعبيها الفذة ومهارتهم التي شقت بكرة القدم مجرى جديد، وربما أشهرهم دييجو أرماندو مارادونا حامل كأس العالم مع منتخب بلاده عام 1986م ، ميشيل بلاتيني اللاعب الفرنسي والذي كان خصم ومنافس قوي لمارادونا حيث لعب في نابولي ويوفينتوس، سقراط والذي لعب من 1974 وحتى 2004 ولعب لفيرونتينا الإيطالي، رود خوليت، ماركو فان باستن، رومينيجه، زيكو و لوثر ماثيوس.

القيمة التسويقية
رونالدو البرازيلي القيمة التسويقية

القيمة التسويقية في فترة التسعينات من القرن الماضي

في واقع الأمر هي الفترة الأكثر ازدهاراً في كرة القدم من حيث أصاحب المهارات العالية والتي شهدتهم اللعبة بكم هائل وبشكل لم يراه العالم من قبل، فالغريب في هذه الفترة أنها كانت تحتوي على عدد كبير من اللاعبين من جنسيات مختلفة مما رفع من قيمة المنافسة فيما بينهم على المستوى المهارة والتكتيك منهم: الظاهرة رونالدو البرازيلي، بيتر شمايكل، باولو مالديني، زين الدين زيدان، روبرتو باجيو، روماريو وجورج وياه اللاعب الأفريقي الوحيد الحاصل على الكرة الذهبية.

في الوقت الحالي تشهد كرة القدم حالة من حالات انعدام الموهبة، فميسي يعتبر واحد من أواخر اللاعبين التي تمتلك الموهبة والمهارة، في زمن أصبحت لكرة القدم معايير كثيرة أخرى، ربما في أولها يأتي المال في مقدمتها فالقيمة التسويقية للاعبين هي من تتحكم في الأمور، كما أن الانتماء الخاص باللاعبين قل، فانعدم الشعور بولاء لنادي ما من الأندية، ربما هذا ما يتحكم فيه قلة اللاعبين الصاعدين من فرق الشباب حول العالم والتي تنتمي الانتماء أكثر من اللاعبين المحترفين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.