التخطي إلى المحتوى
مجلس النواب يقترح صرف 10 كمامات لكل مواطن على بطاقة التموين
مجلس النواب

قال عضو لجنة الصحة بمجلس النواب الدكتور أيمن أبو العلا أن كمامات حماية الوجه تعمل على الحد من انتشار  وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ، مؤكداً أنه من أخطر الفيروسات التي اجتاحت العالم في وقت قصير وتسببت في خسائر متعددة، مشيراً إلى أنه يجب توعية المواطنين بالمخاطر التي يمكن أن يسببها انتشار فيروس كورونا المستجد، مضيفاً أنه يجب وضع قوانين إلزامية تلزم المواطنين ارتداء الكمامات في الشركات والمؤسسات الحكومية والمواصلات العامة، مؤكداً أن هذا القرار الإلزامي يجب أن يتم تشريعه وتفعيله حرصاً على سلامة المواطنين.

كمامات
كمامات

اقتراح بصرف 10 كمامات لكل مواطن على بطاقة التموين

وأكد عضو البرلمان أن ارتداء الكمامات هو أمراً ضروري ويجب الحرص عليه، كما أنه مرتبط أيضاً بجودة الأنواع وإتاحتها بسعر في متناول المواطنين وتوفيره مجاناً لكي يتمكن المواطنين من ارتداءه تجنياً لانتشار فيروس كورونا في البلاد بصورة تخرج عن السيطرة.

وقال الدكتور أيمن أبو العلا خلال مداخلة هاتفية له في برنامج كل يوم الذي يذاع على القناة الفضائية اكسترا نيوز مع الإعلامي خالد أبو بكر، أن ارتداء الماسكات  بصورة إلزامية يحتاج إلى تشريع من قبل مجلس النواب، مؤكداً أن التشريع سيصبح قراراً قوياُ وإلزامياً بصورة أكبر من القرارات الصادرة من قبل مجلس الوزراء.

تراجع نسبة الإصابات بوباء فيروس كورونا المستجد في حالة ارتداء الماسكات

وأشار عضو مجلس النواب أن ارتداء الكمامات سينتج عنه تراجع نسبة الإصابات بوباء فيروس كورونا المستجد بنسية تتراوح ما بين 50 إلى 80 %وهي نسبة عاليةـ مشيراً إلى أن خطوط إنتاج الكمامات “الماسكات المعقمة” تبلغ نجو 900 مليون ماسك في الشهر سواء أكانت تنتج في القطاع العام أو الخاص، لافتاً إلى أنه يمكن الاستغناء عن إحدى السلع التموينية مثل الشاي أو الصابون وتستبدل بنحو 10 كمامات لك مواطن على بطاقات التموين مشيرا إلى أنه تقدم بهذا الاقتراح في مجلس النواب قائلاً

اقترحت الاستغناء عن الصابون الشاي في بطاقات التموين، وأن يمنح كل مواطن 10 ماسكات على بطاقات التموين، وتتحملهم الدولة في مقابل توفيرهم للمواطنين، وقد تقدمت بالاقتراح ورئيس الوزراء سيدرسه لأنه اقتراح مهم جدًا.. وهناك بعض المساكات يعاد استخدامها مرة أخرى”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.