ننشر قصة أحمد حامد خليفة شهيد شمال سيناء الذي إستشهد قبل إنهاء خدمته العسكرية بـ 3 أشهر
احمد حامد خليفة

منذ وقوع الحادث الإرهابي الغاشم في منطقة بئر العبد بشمال سيناء يوم أمس الخميس، الذي أدى إلى إستشهاد وإصابة 10 من أبناء القوات المسلحة المصرية، والمصريون على منصات التواصل الإجتماعي يتناقلون قصص وبطولات وصور شهداء ذلك الحادث الإرهابي الغاشم، الذين إنتقلت أرواحهم إلى خالقها وهي صائمة، نرصد لكم من خلال سطور هذا المقال، صور وقصة الشهيد أحمد حامد خليفة، إبن محافظة الإسكندرية.

الشهيد احمد حامد خليفة

احمد حامد خليفة
احمد حامد خليفة

دخل احمد حامد خليفة القوات المسلحة وبدأت فترة تجنيده في يوليو 2017، وبعد إنضمامه بفترة قصيرة إنتقل للخدمة في منطقة شمال سيناء، وبعد إنتقاله هناك بفترة قصيرة، توفي أحد أعز أصدقائه بجانبه، وهو الملازم أول سمير المغربي، الأمر الذي جعل خليفة يشعر بالحزن على فراق صديقه، ويجعل همه الشاغل الثأر له من قوى الإرهاب والشر، وتطهير أرض الفيروز من رجثهم.

احمد حامد خليفة
احمد حامد خليفة

قصة الشهيد احمد حامد خليفة

بعد ذلك الحادث، وقع حادث آخر أدى إلى إستشهاد النقيب مصطفى عبيدو، أحد أبطال الجيش المصري في سيناء، فلم يزد هذا الحادث الشهيد أحمد حامد خليفة، إلا مزيداً من الإصرار على الثأر لزملائه وأصدقائه الذين طالتهم يد الإرهاب الغاشم، وظل يخدم في شمال سيناء حتى نال الشهادة التي لطالما ما تمناها بحسب روايات مقربين له، في الحادث الذي وقع مساء أمس بمنطقة بئر العبد، عندما إنفجرت عبوة ناسفة في المدرعة التي كانت تقل خليفة وزملائه.

احمد حامد خليفة
احمد حامد خليفة

الجدير بالذكر أن الشهيد أحمد حامد خليفة كان قد تمت خطبته منذ 6 أشهر بعد قصة حب قوية، وكانت ستنتهي فترة خدمته في الجيش بعد 3 أشهر من الآن، أي في شهر أغسطس القادم، وكان يجهز للزواج من مخطوبته بعد إنتهاء فترة خدمته العسكرية مباشرةً، لكن يد الإرهاب كان لها رأي آخر منع أحمد من تحقيق باقي أمانيه في الحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.