مركز سموم الإسكندرية يحذر من تناول نوع أسماك يباع بالأسواق ويؤكد “به سم قاتل ليس له مصل”
مركز سموم الإسكندرية يحذر من تناول نوع من الأسماك

قام مركز سموم الإسكندرية بالتحذير من تناول نوع معين من الأسماك، مؤكدا أن هذا النوع من الأسماك يحتوي على سم قاتل يسمى “هومن” وله فاعلية عالية جداً، ولا يوجد له مصل مضاد له، وجاء تحذير مركز السموم الذي يتبع كلية الطب بجامعة الإسكندرية على صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، وناشد المركز جميع المواطنين بالإبتعاد عن هذا النوع من الأسماك، مؤكداً أن السم الموجود به لا يتكسر بالغليان أو بدرجة الحرارة مهما كانت، وأنه يبقى به وحتى ولو تم وضعها على النار لساعات عديدة، وجاء هذا التحذير حفاظا على أرواح المواطنين وحياتهم.

تحذير من مركز سموم الإسكندرية

وأشار مركز السموم إلى أن هذه الأسماك هي “سمك الأرنب” والتي تباع في الأسواق المصرية، مشيراً إلى عدم وجود أي مصل له حتى الآن، كما أن صيد هذه الأسماك محرم دولياً، كما أنه محرم بيعها نظراً لما تحتويه من سموم بداخلها، لا يمكن التخلص منها، حيث أنه تتواجد بسمكة الأرنب غدد سامة تكون تحت الجلد وجانب النخاع وكذلك الأحشاء، وخاصة في كبد هذا النوع من الأسماك، إضافة إلى أن هذا السم ينتقل إلى اللحم.

مركز سموم الإسكندرية يحذر من تناول نوع من الأسماك
مركز سموم الإسكندرية يحذر من تناول نوع من الأسماك

وأوضح بيان مركز سموم الإسكندرية، أن أعراض تسمم الأشخاص الذين يتناولون سمكة الأرنب، تظهر خلال ساعة من تناولها وقد تتأخر أعراض التسمم لنحو يومين، ولذلك وجه المركز رسالة تحذيرية إلى المواطنين بضرورة توخي الحذر عند شراء أي أسماك، وخاصة الأسماك مجهولة المصدر، وبالأخص نوع الأسماك التي تباع على أنها أسماك “فيليه”، كما وجه بالإمتناع عن صيد هذه النوعية من الأسماك، والتي قد يؤدي تناولها إلى الوفاه.

مركز سموم الإسكندرية يكشف أعراض التسمم بسمك الأرنب

وكشف المركز أعراض التسمم جراء تناول سمكة الأرنب، والتي جاءت على النحو التالي:
الغثيان.
آلام شديدة بالبطن.
إسهال.
قئ.
هبوط حاد في ضغط الدم.
انخفاض ضربات القلب.
تأثر الجهاز العصبي للجسم.
تنميل وضعف في العضلات.
شلل في العضلات.
ضيق تنفس شديد.
غيبوبة.

مركز سموم الإسكندرية
مركز سموم الإسكندرية

هذا ويقوم مركز سموم الإسكندرية بتوجيه تحذيراته للمواطنين بشكل مستمر، كما حذر في وقت سابق من الفسيخ والرنجة والتي تحتوي على بكتريا ضارة كما في البيان السابق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *