تجربة جديدة لوزارة الصحة المصرية لعلاج فيروس كورونا المستجد من خلال نقل البلازما
تجارب علاج كورونا

وزيرة الصحة والسكان المصرية، الدكتورة هالة زايد أعلنت  عن البدء في تجربة حقن الحالات الحرجة من مصابي فيروس كورونا المستجد من بلازما الأشخاص الذي تم شفائهم من الفيروس، وذلك في ظل جهود وزارة الصحة المصرية للتوصل إلى علاج لفيروس كورونا المستجد، وأكدت زايد على خبرة الأطباء المصريين في نقل البلازما، كما أنها أكدت أيضا على حرص الوزارة في بذل الجهد للتوصل إلى علاج لفيروس كورونا المستجد.\

وزارة الصحة وعلاج فيروس كورونا
وزارة الصحة وعلاج فيروس كورونا

استخلاص بلازما من 6 متعافين  لحقنها في حالات حرجة مصابة بوباء فيروس كورونا المستجد

وأضاف مستشار وزيرة الصحة والسكان، الدكتور خالد مجاهد، أنه الوزارة بدأت في إجراء الأبحاث من بعد إعلان هيئة الغذاء والدواء الأمريكية عن أنه يمكن معالجة الحالات الحرجة من مصابي كورونا عن طريق نقل البلازما لهم من المتعافين من فيروس كورونا المستجد، حيث أنها تحتوي على أجسام مضاضة للفيروس، وذلك مما يعمل على تحسين الحالة الصحية للحالات الحرجة. وقال مجاهد أن هذه الأبحاث تتم عن طريق فريق طبي من اللجنة العلمية التي شكلت بقرار من وزيرة الصحة، وذلك لمتابعة بروتوكولات العلاج لفيروس كورونا حول العالم.

وأوضح سيادته أنه تم استخلاص بلازما الدم من 6 مصابين قد تم شفائهم، وأنه تم التأكد من مأمونيه استخدام البلازما لثلاثة منهم، وتم قياس نسبة الأجسام المضادة بالبلازما، وأنه تم حقن أول مصاب وبانتظار النتائج في الأيام المقبلة، وقال لافتا أنه بمجرد التوصل إلى النتائج سيتم الإعلان عنها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *