التخطي إلى المحتوى
كورونا تجتاح العالم وتتسبب في إيقاف أكبر البطولات عالميًا
-coronavirus-china-virus_4898807

ظهر في الآونة الأخيرة فيروس كورونا القاتل الذي تفشى في معظم بلدان العالم، وعلى إثر ذلك تم إلغاء وتأجيل الأنشطة الرياضية في معظم البلاد لسلامة المواطنين.

تأثيرات كورونا على كرة القدم في الصين

حيث تم تأجيل مباراة السوبر الصيني التى كان من المقرر إقامتها يوم ٥ فبراير، ومن جانبه تم تأجيل الموسم الجديد من الدوري الصيني إلى أجل غير مسمى وذلك بقرار من اتحاد الكرة بالتشاور مع السلطات الحكومية .

الدوريات التى تم إيقافها بسبب كورونا

أعلن الإتحاد الأوروبي منذ قليل رسميًا إيقاف بطولتى دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي لأجل غير مسمى وذلك لتفشي الفيرس في القارة ويشمل ذلك القرار باقى المبارايات خاصة إياب دور الـ ١٦، بالإضافة إلى دوري شباب الإتحاد الأوروبي، بجانب تأجيل مباريات تصفيات كأس العالم ٢٠٢٠ بأمريكا الجنوبية .

وعلى صعيد آخر تم إيقاف الدور الإيطالى وذلك لمدة شهر كامل وحرمان الجماهير الإيطالية من حضور مباريات الدوري الأسباني ايضا ومنع الحشد الجماهيري ليس في اماكن محددة فحسب بل في إيطاليا كلها.

وسارعت سوسيرا أيضًا بإيقاف الأنشطة الرياضية، خاصة الدوري المحلي حتى ٢٣ مارس الجاري وذلك عقب إرتفاع عدد المصابين بالفيرس .

أعلنت الحكومة الأسبانية قراراً بإستمرار منافسات الليجا دون حضور الجماهير ولكن بعد تزايد عدد المصابين بفيروس كورونا أصدرت فرمنا بوقف الدوري الأسباني لأجل غير مسمى .

وفي سياق متصل، لم ينجو الدوري الأمريكي من الوباء وتم إيقافه لمدة ٣٠ يوم بالإضافة إلى الدوري الهولندي .

دوريات مستمرة بدون حضور الجمهور

ومنعا لتفشي الوباء أكثر في البلاد، قررت تركيا خوض مبارايات الدوري بدون جمهور، وإستمرار الدورى الألماني والفرنسي ولكن دون حضور جماهيري، وفي وقت سابق أعلن الاتحاد الإمارتي إقامة المباريات في المسابقات كافة بدون الجمهور وفقا للإجراءات الإحترازية لمنع تفشي المرض، ثم أعلنت المملكة المغربية ايضا إستمرار الأنشطة الرياضية دون حضور جماهيري .

والجدير بالذكر أن لاعبي الأندية لم يسلموا من هذا الوباء فقد تم الأعلان عن إصابة “مانولو جابياديني” لاعب سامبدوريا الإيطالي بجانب اللاعب “دانييلى روجاني” مدافع اليوفنتوس، ثم لحقت الإصابة أيضًا بـ “أرتيتا” مدرب أرسنال الإنجليزي .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.