التخطي إلى المحتوى
مصدر بالتموين يكشف عن موعد تطبيق المواصفات الجديدة على رغيف الخبز وحجم التكلفة
رغيف الخبز

يعد رغيف الخبز من المصادر الغذائية الهامة والتي تدعمها الحكومة بمصر وفي إطار الاهتمام بالمنظومة الغذائية، صرح مصدر حكومي بوزارة التموين والتجارة الداخلية أهم البنود التي انتهت إليها الدراسة التي تمت لتحسين القيمة الغذائية لرغيف العيش عن طريق إضافة العديد من العناصر الغذائية إليه مثل عنصر الحديد الذي يستخدم في صناعة الخبز الأسمر (البلدي)، مشيراً إلى أن تطبيق الدراسة الجديدة سيطبق خلال شهرين على أقصى تقدير.

رغيف الخبز
رغيف الخبز

مصدر بالتموين يكشف عن مواصفات جديدة عن رغيف الخبز

وأضاف المصدر المسؤول في تصريحاته أن الهدف الأساسي من تطبيق الدراسة الجديدة بإضافة العناصر والفيتامينات هو الحد التقزم وعلاج الأنيميا التي يعاني منها الكثيرون بسبب سوء التغذية بسبب عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الحديد، مؤكداً أن عنصر الحديد يعمل على تصنيع الهيموجلوبين في الدم وهي المادة الموجودة بالعضلات وتساعد على نقل الدم المؤكسد إلى باقي خلايا في أعضاء الجسم الأمر الذي يعمل على مساعدة الجسم على القيام بوظائفه الحيوية.

وأكد أن كافة المطاحن بمصر والتي يبلغ عددها نحو 170 مطحناً مجهزة لإضافة عنصر الحديد على القمح خلال عملية الطحن، لإنتاج حوالي 270 مليون رغيف في اليوم ليتم توزيعها على حوالي 71 مليون مواطن مصري مما يصرفون الخبز من المخابز في إطار دعم الخبز الذي توفره الحكومة بواقع 5 أرغفة للفرد الواحد، لافتاً إلى أن وزن رغيف الخبز يتراوح ما بين 100 إلى 110 جرام.

وأشار إلى أن إضافة عنصر الحديد سوف يزيد من تكلفة رغيف الخبز إلى حوالي 3 قروش وهي محملة على الحكومة في إطار دعم رغيف العيش، مشيراً إلى أن هذا القرار جاء بتوجيهات من القيادة السياسية بضرورة العمل على حماية المصريين من الأمراض والمحافظة على صحتهم، نافياً أن تؤثر مادة عنصر الحديد على شكل أو لون رغيف الخبز.

ويذكر أن أطلق رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي مبادرة للكشف مبكراً على الأطفال في المرحلة الابتدائي لأمراض الأنيميا والسمنة والتقزم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.