​وزارة التربية والتعليم تعلن تحذيرها من لعبة “كسارة الجمجمة” المنتشرة بين الشباب
​وزارة التربية والتعليم

حذرت  وزارة التربية والتعليم  والتعليم الفني من انتشار بعض  الألعاب التكنولوجية الجديدة والتي يمكن أن تشكل خطراً  كبيراً على الشباب والأطفال مثلما كانت لعبة الحوت الأزرق والتي شكلت خطورة حقيقية على أرواح العديد من الأفراد وخاصة الأطفال الذين لم يتمكنوا من استيعاب أهدافها وخطورتها، وظهر في الأفق تطبيق آخر تماثل خطورته خطورة لعبة الحوت الأزرق وهي لعبة كسارة الجمجمة أو “skull breaker” المتوفرة عبر تطبيق TikTok.

وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم

وزارة التربية والتعليم تحذر من مخاطر لعبة كسارة البندق أو “skull breaker

على الرغم من الاحتياج المستمر للتكنولوجيا في مختلف المجالات الطبية والصناعية والتعليمية والزراعية وغيرها إلا أنه كما أن لها منافع فإن لها أيضاً أضراراً جسيمة يمكن أن تؤدي بحياة العديد من الأشخاص من كبار وصغار فهناك بعض الألعاب الإلكترونية  التي يلجأ إليها بعض الشباب في سن المراهقة والأطفال أيضاً.

وانتشر بين الأطفال والشباب أحد التطبيقات الجديدة على الهواتف المحمولة وهي لعبة يطلق عليها كسارة الجمجمة أو “skull breaker” المتوفرة عبر تطبيق TikTok، ولقي هذا التطبيق أقبالا شديداً من قبل الشباب بالمدارس وفيه يستدرج طالبتان أو طالبات زميلا ثالث بحجة اللعب معهما من خلال القفز معاً وأثناء القفز يقوم الزميلان من على الجانبين بعرقلة الزميل الأوسط بينهم فيقع على ظهره.

ويستهدف التحدي الجديد المراهقين من خلال الضحك على زميلهم الأوسط الذي وقع خلال القفز على ظهره، إلا أنهما لا يدركان خطورة الإصابات التي يمكن أن تحدث لزميلهم فقد تطور الأمر إلى الوفاة مباشرة بسبب ارتطام رأس الطالب بشدة على الأرض

وخاطبت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني المديريات التعليمية ومختلف الهيئات التعليمية والأخصائيين النفسيين والمعلمين ومجالس الآباء بخطورة لعبة كسارة الجمجمة التي انتشرت مؤخراً بالمدارس في مصر ومختلف دول العالم.

وتعتمد لعبة كسارة الجمجمة أو skull breaker على تصوير زميلهم وهو يقع على الأرض ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق Tik Tok

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *