التخطي إلى المحتوى
دراسة جديدة تبين تأثير التوتر على الشيب المبكر
الشيب المبكر

فى دراسة جديدة حول الشيب المبكر،أوضح الباحثون، أن الإجهاد الحاد و المستمر يستنزف الخلايا الجذعية المنتجة لأصباغ الشعر، كما أوضحت الدراسة التأثير السلبى للضغط والإرهاق والتوتر على الجسم، وأنه من الأفضل الإبتعاد عن كل مصادر القلق والتوتر، التى يتعرض لها الفرد، كلما استطاع إلى ذلك سبيلا .

أوضحت الدراسة التى نشرتها مجلة “sciencedaily”، أن هناك علاقة وثيقة بين التوتر و تغير لون الشعر، و قد ساعدهم فى الوصول لهذه النتيجة أن نظام تصبغ الشعر من الممكن تتبعه .

دراسة جديدة تبين تأثير التوتر على الشيب المبكر 1
الشيب المبكر

الشيب المبكر

وقد افترض هؤلاء الباحثون، أن الإجهاد ينشأ عنه ما يسمى النوبة المناعية، التى تؤثر سلبا على الخلايا المنتجة للأصباغ، لوحظ ذلك بوضوح فى فئران التجارب ، التى شاب شعرها بسبب افتقارها إلى تلك المناعة .

كما أكد الباحثون أن الخلايا الجذعية، هى مستودع للخلايا المنتجة للصباغ، وعند تجدد الشعر، فإن بعض الخلايا الجذعية تتحول بدورها إلى خلايا منتجة للصباغ لتلوين الشعر، كما أن افرازات الأعصاب الودية، تؤدى الى تنشيط تلك الخلايا الجذعية بمعدلات كبيرة، مما يعمل على تحول كل الخلايا الجذعية الصباغية إلى خلايا منتجة للصباغ .

و تعتبر الدراسة المنجزة حول الشيب المبكر، بداية لدراسات اخرى ،ستمهد الطريق لإيضاح التأثير الأوسع للتوتر والإجهاد على الجسم، وكيفية الحد منه .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.