التخطي إلى المحتوى
الأزهر يحسم الجدل حول .. حكم النوم على جنابة
حكم النوم على جنابة

ما حكم النوم على جنابة ؟ .. سؤال يتردد عند كثير من الناس، فقد يؤخر بعض المسلمين الاغتسال بعد الجنابة، لظروف عمل، أو للمرور بوعكة صحية، أو برودة الطقس والماء، ولغيرها من الظروف، ومنهم من يبرر تأخير الاغتسال، بأنه مضطر وليس عليه اثم، أما الفريق الثاني، فيرون ضرورة الإسراع في الاغتسال والتطهر حتى لا يأثم فاعله .

حكم النوم على جنابة

تلقى مجمع البحوث الإسلامية، التابع للأزهر الشريف، سؤال حول حكم النوم على جنابة حتى الصباح، وأجابت لجنة الفتوى، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن الاسراع في الاغتسال بعد الجماع والاحتلام من السنة، إلا أنه يجوز أن ينام الشخص ويأكل ويشرب وهو جنب، أو أن يماس حياته الطبيعية واعماله .

الأزهر يحسم الجدل

أضافت اللجنة في فتواها، أنه يستحسن الاغتسال قبل النوم، وإذا شق عليه ذلك فيجوز له أن يأكل أو يشرب أو ينام قبل الاغتسال، كما رخص الرسول له أن يتوضأ وضوءه للصلاة، بعد أن يغسل فرجه، بما روي عن السيدة عائشة، رضي الله عنها قولها : ” كان النبي – صلى الله عليه وسلم – إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه، وتوضأ للصلاة”، متفق عليه .

هل تلعن الملائكة النائم على جنابة ؟

وحول ما يردده البعض عن لعنة الملائكة للشخص النائم على جنابة، فقد نفت لجنة الفتوى، أن يكون ذلك له أصل في السنة، وإنما هي أقوال مأثورة تتردد وتتوارث بين العوام، وفصل القول عند الجمهور، أن الاغتسال مستحب وليس واجب، كما يفضل أن يتم التعجيل في رفع الجنابة والتطهر، فذلك أفضل عند أغلب الفقهاء، وقليل منهم من افتى بحرمة النوم على جنابة، هذا والله أعلى وأعلم .

وأقرأ معنا :

لجنة الفتوى تحسم الجدل حول حق منع الرجل زوجته من العمل

دار الإفتاء تحسم الجدل حول الحجاب .. فيديو

دار الإفتاء المصرية تطمئن المسلمين : هذه الأفعال لا تبطل الصيام

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.