التخطي إلى المحتوى
تغريم شركة جونسون 750 مليون دولار عن بودرة أطفال تسبب السرطان
جونسون أند جونسون

طالبت هيئة المحلفين بمحكمة ولاية نيوجرسى الأمريكية، شركة جونسون أند جونسون بدفع تعويضات تصل إلى 750 مليون دولار ، لعدد 4 أشخاص رفعوا دعاوى قضائية يتهمون الشركة بتسبب بودرة الأطفال التى تنتجها فى إصابتهم بالسرطان.

وأفاد محام الشركة، ان قيمة التعويض سيتم تخفبضه إلى 185 مليون دولار بدلاً من 750 مليون دولار بحسب قوانين ولاية نيوجيرسى الأمريكية، وكان أليكس جورسكى، الرئيس التنفيذى لشركة جونسون آند جونسون، أدلى بشهادته أمام هيئة المحلفين بشأن ما قاله المدعين بأن مسحوق “بيبى باودر” يسبب السرطان.

وقالت شركة جونسون آند جونسون أنها ستقوم باستئناف الحكم ، وأنه توجد عدد الأخطاء القانونية تم تقديهما خلال الدعوى لهيئة المحلفين، نافية أن  مسحوق بودرة الأطفال التى تنتجها تسبب السرطان، مضيفة أن الدراسات والاختبارات التى أجرتها الجهات المختصة فى جميع أنحاء العالم أوضحت أنه المسحوق آمن وخال تمامًا من مادة الأسبستوس.

وكانت هيئة المحلفين قامت بتغريم الشركة فى مرحلة سابقة من المحاكمة  ملبغ 37.2 مليون دولار لصالح المدعين، وحملتهم المسؤولية عن إصابتهم بالسرطان، وقال محامى المدعين، كريس بلاسيتللا، إن القوانين فى ولاية نيوجرسى محل المحاكمة، تقضى بأن قيمة التعويضات تكون حوالى 5 أضعاف قيمة الأضرار .

وتواجه الشركة حوالى 16 ألف دعوى قضائية تتهم الشركة بأن مساحيق بودرة الأطفال ملوثة بمادة الأسبستوس، ولم تحذر الشركة المستخدمين من ذلك، تواجه الشركة أيضًا اتهامًا جنائيا اتحاديا بعدم الشفافية فى الإعلان عن سلامة منتجاتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.