التخطي إلى المحتوى
فيروس كورونا تحدي جديد للحكومة المصرية
فيروس كروونا تحدي جديد للحكومة المصرية

اكتشاف أول حالة للإصابة بفيروس كورونا يعتبر تحديا جديدا للحكومة المصرية مع نهاية العام الدراسي و بدأ موسم الامتحانات و أيضا لكثرة الأماكن التي يتكدس بها العديد من المواطنين خاصة في مترو الأنقاف و غيرها من الأماكن العامة.

فيروس كروونا تحدي جديد للحكومة المصرية
فيروس كورونا في مصر

الأمر الذي يجعل الحكومة المصرية في حاجة الي اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية و التدابير اللازمة خشية من انتشار المرض في مصر بعد انتشاره في العديد من دول الخليج علي الرغم من الرعاية الصحية المتطورة في هذه البلاد.

و من هذه الإجراءات التي تحدث عنها وزير الصحة عادل العدوي سواء في المؤتمرات الصحفية أو المداخلات الهاتفية هو تشديد الإجراءات الصحية مع القادمين من دول الخليج لمنع انتقال المرض من هذه الدول إلى مصر بالإضافة إلى دعوات وزارة الصحة بالاهتمام بالنظافة الشخصية و غسيل اليدين خاصة و أن فيروس كورونا ينتقل من خلال التعامل المباشر مع المريض المصاب بالفيروس سواء من خلال الرزاز المتطاير أو من خلال لمس أدوات المريض أو الاحتكاك المباشر .

و علي جانب اخر من الحديث اصبح فيروس كورونا يشكل عبئا علي القطاع السياحي في مصر و هو ما اكده رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية الهامي الزيات ان ارتباط مصر بفيروس كورونا يؤثر بالسلب علي القطاع السياحي الذي يعاني من الأساس منذ فترة ليست بالقليلة .

يذكر أن أول من اكتشف فيروس كورونا هو الدكتور المصري محمد زكريا أثناء عمله في المملكة العربية السعودية و ذلك بعد وفاة أحد الحالات المرضية التي كان يعالجها دون أسباب واضحة و من ثم أدي الى اكتشافه لهذا الفيروس المميت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.