التخطي إلى المحتوى
مشاكل الحمل يؤدي إلى إضطرابات التوحد لطفلك
طفل

التوحد هو اضطراب النمو العصبي للطفل، ويؤثر على تحقيق المهارات الاجتماعية والسلوكية واللغوية، وأيضًا مهارات التواصل، وعدم القدرة على المحادثة بشكل سليم، والانطواء و الانغلاق على نفسه، ووجود غرابة في حركاته و أفكاره المخيفة.

أكدت الدراسات الطبية أن مشاكل الحمل قد تصيب طفلك بالتوحد بعد الولادة، و من هذة المشاكل ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم للأم، و إصابتها بتسمم الحمل يؤثران بشكل كبير إلى إصابة الطفل بالتوحد .
  • ارتفاع درجة حرارة الأم ( الحمى ) خلال الحمل .
  • زيادة مستويات الالتهابات المهبلية أثناء الحمل.
  • إصابة الأم بمرض السكري يؤدي إلى تعرض الجنين إلى مستويات عالية من السكر في الدم، حيث يؤثر على النمو و عمل أعضاء الطفل، وبالتالي يؤدي إلى التوحد .
  • تناول أدوية مضادات الاكتئاب للأم خلال الحمل قد يؤثر على الجهاز العصبي و الدماغ للجنين، وبالتالي يؤدي إلى التوحد لطفلك بعد الولادة .

و هناك طرق لحماية الطفل من التوحد و الوقاية منه :

  • المتابعة الدورية للطبيب المعالج، وأخذ نصائح و العمل به.
  • تناول الأطعمة المفيدة من الفواكه والخضار التي تغذي الجسم خلال الحمل.
  • التخفيف من تناول الأدوية، والمضادات الحيوية، وخاصة مضادات الاكتئاب خلال الحمل حيث يجب أخذ الدواء الضروري  الذي يصفه الطبيب المعالج .
  • تناول السمك باستمرار خلال الحمل لوجود أحماض أوميغا 3  الذي له دور فعال في نمو الدماغ و تحسين وظائفه .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.