التخطي إلى المحتوى
هل ينتهى قطار أحمد فتحي السريع فى محطة ميت عقبة!

تجددت مفاوضات الزمالك مع أحمد فتحي نجم النادى الأهلي خلال الفترة الماضية أملا فى إمكانية الحصول على خدمات اللاعب فى الموسم المقبل حيث سيكون بمقدور اللاعب التوقيع لأى نادٍ دون الرجوع لناديه الأصلي بداية من شهر يناير القادم.

وينتهى تعاقد فتحي مع الشياطين الحمر بنهاية الموسم الجاري، وتسود الضبابية مفاوضات التجديد لموسم اخر ، حيث عرضت إدارة النادى الأهلي مبلغ 8 مليون جنيه عى اللاعب للحصول على توقيعه لموسم إضافى قد يكون الأخير فى مسيرته الكروية.

وفتح مسئولوا الزمالك خطا ساخنا للتفاوض مع اللاعب – صاحب الخمسة وثلاثون عاما – وتم رصد 20 مليون جنيه فى الموسم  نظير حسم إتمام الصفقة فى أسرع وقت ممكن، على أن يتم الإعلان عن الصفقة –حال إتمامها- فى نهاية الموسم الكروي.

وكان جوكر الكرة المصرية قاب قوسين أوأدنى من إرتداء القميص الأبيض قبل بداية الموسم الماضي فى صفقة أطلق عليها (صفقة القرن) فى ذلك الحين مع صفقة عبدالله السعيد ولكن الإدارة الحمراء نجحت فى تحويل مسار المفاوضات بنجاح وجددت تعاقد نجمي الفريق، فى صفقة شغلت الرأى العام الرياضي لفترة طويلة.

ويأتى إهتمام القلعة البيضاء فى ضم أحمد فتحي تحسبا للرحيل المتوقع للدولي للتونسي حمدى النقاز عن الفريق نهاية الموسم الحالي بعد تكرار أزماته مع الفريق بالإضافة إلى تلقيه عروضا خارجية قد تعجل برحيله.

وإستعاد الظهير الأيمن -الأشهر فى العقدين الأخيرين للكرة المصرية- مكانه الأساسي فى المنتخب الوطني بعد إختيار حسام البدري له فى القائمة الحالية لمنتخب مصر، وذلك بعد غياب طويل فى الفترة الأخيرة عن تشكيلة الفريق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.