التخطي إلى المحتوى
مصطفى بكري يهاجم تقرير مفوضية حقوق الإنسان حول وفاة محمد مرسي
مصطفى بكري

هاجم الإعلامي مصطفى بكري تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، حول الظروف المحيطة بوفاة الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، عقب جلسة محاكمة.

حيث نشر بكري عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يقول “التقارير الكاذبة التي تحاول النيل من مصر وسمعتها تثبت مجددا ان المؤامره تأخذ أشكالا متعددة ، تقرير مفوضية حقوق الانسان التابعه للأمم المتحدة والذي يزعم أن ما أسماه بالإجراءات التعسفية كانت وراء موت الرئيس المعزول مرسي هو أبلغ دليل علي هذا الكذب”.

وأردف بكري قائلا “لقد توفي مرسي أمام زملائه في المحكمة لسبب مرضي وليس أكثر وأظن أن المحكمة والأجهزة المعنيه عملت كل مابوسعها لإنقاذ حياته ، كنت أتمني من المفوضيه أن تراعي الموضوعيه وأن تتوقف عن توظيف الأحداث العاديه لصالح الأجندات السياسيه ، وأن تكف عن التعامل بسياسة المعايير المزدوجة”.

وتابع بكري قائلا “وإلا أين موقفها من سجن جوانتنامو، وأين موقفها مما يجري في سجون الاحتلال الصهيوني، وأين موقفها من إرهاب تركيا وجرائم الإخوان وجماعات الإرهاب من عمليات القتل التي تجري ضد الآمنين ، هذا تقرير كاذب وهو تقرير يدعم اكاذيب الاخوان علي حساب الحقيقه”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.