التخطي إلى المحتوى
إليك ما تحتاج من معرفته عن الكالسيوم.. وخطورة تناوله بكثرة
إليك ما تحتاج من معرفته عن الكالسيوم.. وخطورة تناوله بكثرة

الكالسيوم يُعد من العناصر الضرورية للصحة العامة. ومن الممكن حصول الشخص على الكالسيوم والذي يحتاجه الجسم للإنسان من أنواع متعددة من أنواع الطعام، وإن أصبح الأمر ضروريًا يمكنك الحصول على الكالسيوم من خلال تناولك للمكملات الغذائية.

كما في العناصر الغذائية الأخرى مثل المعادن والفيتامينات والأملاح من الضروري التأكد بعد التقليل أو الإكثار من الكالسيوم، ويجب على الشخص بالاعتدال في تناوله حسب حاجة الجسم له، هذا بحسب ما جاء في الموقع الأمريكي Healthline والذي أظهر الحقائق المهمة عن هذا العنصر الغذائي .

وظائف الكاليسيوم

الكالسيوم يلعب دورا كبيرا ومهما في الكثير والعديد من وظائف الجسم الأساسية للإنسان، فيحتاج جسم الإنسان للكالسيوم ليقوم بالدورة الدموية وإفراز الهرمونات وتحريك العضلات، وأيضا الكالسيوم يساعد في النقل للرسائل من المخ إلى الأجزاء الأخرى داخل جسم الإنسان،  ويعد الكالسيوم جزءا أساسيا في الصحة للعظام والأسنان والتي يعطيها القوة والكثافة .

ولكن إذا تم تناول كميات الكالسيوم بصورة أقل مما يحتاج إليه الجسم، سيقوم الجسم بأخد الاحتياجات اللازمة له من المستودع الخاص بالكالسيوم الموجود داخل جسم الإنسان وهي العظام، وهذا سيضعف العظام وتصبح هشة مع مرور الوقت .

مصادر الكالسيوم

لا يقوم جسم الإنسان بإنتاج الكالسيوم، ولذلك يقوم بالإعتماد على الكالسوم الموجود في الغذاء للحصول عليه. وهذه الأطعمة تشتمل  على كمية كبيرة من الكالسيوم:

  • الحليب والزبادي/اللبن والجبن
  •  السبانخ و اللفت والقرنبيط
  • الفاصولياء البيضاء
  •  السردين
  •  الحبوب ومنتجات الصويا والخبز المدعم بالكالسيوم وعصير البرتقال

العلاقة ما بين الكالسيوم و فيتامين D

وليقوم الجسم بامتصاص الكالسيوم فإنه بحاجة إلى فيتامين D، وذلك يعني أن الجسم لن يستفيد بالشكل الكامل من النظام الغذائي الغني بالكالسيوم اذا وجد نقص في فيتامين D. وبإمكان الجسم الحصول على فيتامين D من خلال بعض الأطعمة مثل صفار البيض و السلمون وبعض أنواع الفطر، ويتم أيضا إضافة فيتامين D في بعض المنتجات الغذائية مثل بعض أنواع العصائر و الحليب.

ولا ننسى بأن أشعة الشمس تعتبر من أفضل المصادر للحصول على فيتامين D، بحيث تقوم البشرة بإنتاج فيتامين D بالشكل الطبيعي عند تعرضها لأشعة الشمس، ويتوجب على الأشخاص ذو البشرة الداكنة، والذين لا يتم إنتاج فيتامين D بالشكل الكافي , بإتباع النظام الغذائ الغني بفيتامين D أو اعتمادهم على المكملات الغذائية وذلك لتجنبهم النقص .

صحة النساء و الكالسيوم 

العديد من الأبحاث والدراسات تشير إلى أن الكالسيوم يقوم بتخفيف الأعراض المتلازمة لما قبل الحيض، وأشارت هذه الدراسة بأن النساء المصابات التي تعاني من متلامز الآلام قبل الحيض تعاني من نقص المغنيسيوم والكالسيوم .

الكمية المناسبة لكل سن

الإرشادات الطبية تنص على وجوب البالغين على الحصول على كمية 1000 ملغ كالسيوم يوميا، وأما بالنسبة للنساء الحوامل واللاتي تخطت عمر الـ 50 واللاتي تقم بالرضاعة الطبيعية، توصيهن هذه الإرشادات بالحصول على كمية 1200 ملغ من الكالسيوم يوميا .

ووجب بالذكر بأن كوب الحليب سواء كامل الدسم أو الخالي من الدسم يحتوي على قرابة 300 ملغ من عنصر الكالسيوم .

ومن الممكن أن نقص الكالسيوم يؤدي إلى المشاكل الصحية، فيؤدي النقص في الكالسيوم لدى البالغين من زيادة الخطورة بالإصابة بهشاشة العظام، وهي من الحالات الشائعة عند النساء ذات العمر الكبير بشكل خاص، ولذلك توصي هذه الإرشادات الصحية بأن تقوم باستهلاك الكالسيوم بأكثر من الذكور في نفس العمر .

ويعتبر أيضا الكالسيوم من العناصر الضرورية والبالغة الأهمية لدى الأطفال وذلك من أجل النمو الصحي، ومن المحتمل أن يؤدي النقص في الكالسيوم إلى عدم النمو للأطفال أو يؤدي إلى الإصابة بالمشاكل الصحية الأخرى .

مكملات الكاليسيوم

بعض الأشخاص تعاني من الحالات لعدم تحمل اللاكتوز , وأيضا يعاني مثلهم غير المحبي للمنتجات الألبانية والنباتيين , وبصفة عامة هؤلاء يجدوا صعوبة الحصول بالشكل الكافي للكالسيوم في النظام الغذائي لديهم .

وهذا من الممكن أن يساعد المكملات للكالسيوم في الإضافة للكالسيوم إلى نظامهم الغذائي , وبالتحديد سترات الكالسيوم وكربونات الكالسيوم , ويعتبر هذين العنصرين من أكثر الأشكال للمكملات في الكالسيوم الموصى به , وسترات الكالسيوم يعد من أفضل الأختيارات لكبار السن , وممن يعانون من المستويات المنخفضة في حمض المعدة .

آثار جانبية أو سلبية لمكملات الكاليسيوم

وهناك آثار جانبية لمكملات الكالسيوم مثل الغازات والإمساك والانتفاخ , ومن المحتمل أن تؤثر هذه المكملا على قدرة الجسم أيضا على الامتصاص للعناصر الغذائية والأدوية الأخرى , ولهذا يجب الاستشارة لدى الطبيب قبل تناول مكملات الكالسيوم .

وأعراض الغازات والإمساك والانتفاخ عادة تشير إلى الافراط في التناول لمكملات الكالسيوم , وهنا تكمن الخطورة للكالسيوم اللزائد وذلك خطر الإصابة بحصوات الكلى , ومن الممكن في بعض الحالات النادرة أن يسبب الاكثار من الكالسيوم رواسب في الدم , وهذا ما يتم تسميته “فرط كالسيوم الدم”.

وبعض الأطباء يعتقدو بأن التناول لمكملات الكالسيوم أن يعمل على زيادة الخطر بالإصابة لأمراض القلب , فيما يختلف البعض الآخر من الأطباء لهذا الرأي .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.