التخطي إلى المحتوى
سلسلة تغريدات لترامب ” يريدون منا حماية حدود سوريا برئاسة عدونا بشار الأسد رغم بعدها 7000 ميل” وفرض عقوبات على تركيا
دونالد ترامب

نشر الرئيس الأمريكي مساء اليوم الإثنين عبر حسابه على موقع “تويتر” سلسلة من التغريدات وكان أبرزها ما قاله: إن “البعض يريد من الولايات المتحدة أن تحمي حدود سوريا برئاسة عدونا بشار الأسد رغم بعدها 7000 ميل”، إضافة إلى عدة تغريدات بشأن انسحاب قواته من شمال سوريا وانتقادات للدول الأوربية.

سلسلة تغريدات ترامب

وأضاف ترامب مغردًا: “بعد هزيمة “خلافة داعش” 100٪ قمت بنقل قواتنا إلى حد كبير من سوريا”.

وفي تغريدة تالية أردف بالقول: “دع سوريا والأسد يحميان الأكراد ويحاربون تركيا من أجل أرضهم.. قلت للجنرالات لماذا يجب أن نقاتل من أجل سوريا والأسد لحماية أرض عدونا؟”.

وأضاف: “كل من يريد مساعدة سوريا في حماية الأكراد هو جيد بالنسبة لي، سواء كانت روسيا أو الصين أو نابليون بونابرت.. آمل أن يفعلوا كل شيء بشكل رائع، فنحن على بعد 7000 ميل!”.

وتابع ترامب قائلًا: “أود التركيز إلى حد كبير على حدودنا الجنوبية التي تتاخم الولايات المتحدة وتشكل جزءا منها”.

ترامب ينتقد أوروبا

واشار ترامب في تغريدة أخرى محملًا المسرولية للأوروبيون بعدم تعاملهم مع مشكلة “داعش”، وأكد على أن السبب الذي اوصل الوضع إلى ما هو عليه الآن الأوربيون حيث قال متسائلًا: “ألا يتحمل الأوروبيون الكثير من المسؤولية؟”.. وأضاف: “لقد عرضت سجناء “داعش” على الدول الأوروبية التي أتوا منها، ورفضت في مناسبات عديدة.. ربما اعتقدوا أن الولايات المتحدة ستتحمل التكلفة الهائلة كما هو الحال دائما!”

ترامب يفرض عقوبات على تركيا بسبب العملية العسكرية في سوريا

وأعلن ترامب منذ قليل عن فرض عقوبات ضد تركيا ” عقوبات إقتصادية” بسبب العملية العسكرية للقوات التركية في سوريا، وقال في تغريدة له على تويتر: “سوف أوقع قريباً مرسومًا تنفيذيًا ، سأطلب منه فرض عقوبات على المسؤولين الحاليين والسابقين في الحكومة التركية وأي أشخاص يشاركون في أعمال تركيا المزعزعة للاستقرار في شمال شرق سوريا.”

وأضاف قائلًا: “وبالمثل ، سيتم رفع تعريفات الصلب مرة أخرى إلى 50 ٪ ، وهذا هو، إلى المستوى الذي كان ساري المفعول حتى تم تخفيضها في مايو الماضي، ستوقف الولايات المتحدة فوراً المفاوضات تحت رعاية وزارة التجارة بخصوص صفقة بقيمة 100 مليار دولار مع تركيا.”

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.