التخطي إلى المحتوى
الحكومة الأثيوبية تواصل التعنت وتؤكد أن الاقتراح المصري «عبوراً للخط الأحمر».. إليكم التفاصيل

تواصل الحكومة الأثيوبية تعنتها في مفاوضات سد النهضة، حيث اعتبرت وزارة المياه والري الأثيوبية أن الاقتراح المصري الأخير بشأن تنظيم ملء سد النهضة بم لا يضر بحصة مصر في المياة ودخول طرف رابع للمفاوضات الثلاثية بخصوص سد النهضة ” عبوراً للخط الأحمر”، وذلك بما نقلته وكالة الأنباء الأثيوبية الرسمية ” إينا” اليوم الأربعاء.

وأضافت الوزارة الأثيوبية خلال اجتماع اليوم الذي نظمه مكتب المجلس الوطني لتنسيق المشاركة العامة لدعم سد النهضة، أن الحكومة قد رفضت المقترح المصري.

وأكدت أن بناء السد مسالة بقاء وسيادة وطنية، وأن نقطة الخلاف الرئيسية بين البلدين هى فترة ملء خزان السد الذي أُنجز حتى الآن 68.3% من عمليات البناء، وتطالب مصر أن يستمر في الملء 7 سنوات، أما الحكومة الأثيوبية فتصر على 3 سنوات فقط.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.