التخطي إلى المحتوى
بيان عاجل من الحكومة المصرية يهاجم “أردوغان” بعد تصريحاته بشأن محمد مرسي
السيسي وأردوغان

شنت الخارجية المصرية هجوم قوي ضد الرئيس التركي رجب طيب أرودغان، وذلك بعد تصريحات الآخير في الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي تحدث فيها عن بعض الإدعاءات الخاصة بوفاة الرئيس المصري السابق، محمد مرسي، خلال جلسة محاكمته أمام محكمة مصرية.

وقال المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافط، بأن مصر تعرب عن بالغ الإستهجان والإستغراب من تصريحات رئيس دولة تركيا، رجب طيب أردوغان، والتي واصل فيها إدعاءاته وتصريحاته الباطلة بخصوص وفاة رئيس مصر الأسبق محمد مرسي.

وقال حافظ في بيان عاجل لوزارة الخارجية بخصوص تصريحات أردوغان:

” تصريحات أردوغان “ظاهرها الإدعاء بالدفاع عن قيم العدالة، وباطنها مشاعر الحقد والضغينة تجاه مصر وشعبها الذي لا يكن سوى كل التقدير للشعب التركي، من المفارقات الساخرة أن تأتي تلك الادعاءات من شخص مثل أردوغان، على ضوء رعايته للإرهاب في المنطقة فضلا عما يرتكبه نظامه من انتهاكات صارخة في حق الشعب التركي الصديق، حيث يحاول أن يجعله رهينة لحرية زائفة وعدالة مزعومة”.

“تصريحات الرئيس التركي الأخيرة ضد مصر لا تعدو كونها محاولة يائسة منه لصرف النظر عن تدهور وضع نظامه، والخسائر المتتالية التي يعانيها سواء على المستوى الحزبي أو على الساحة الداخلية التركية والساحة الدولية”.

ويذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كان قد أثار حالة من الجدل وذلك أثناء حديثه أمام الجمعية رالعامة للأمم المتحدة، بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، ووفاة الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.