التخطي إلى المحتوى
طرق طبيعية لتخفيف آلم الطلق عند حدوث انقباضات الطلق الكاذب أو المخاض الحقيقي
تخفيف آلام الطلق الكاذب أو المخاض الحقيقي

يصاحب المرأة الحامل شعور القلق والخوف بمجرد إحساسها ببعض التقلصات أثناء الفترة الأخيرة من الحمل، مما يتسبب لها بالعديد من الشعور بالآلام الناجمة عن تلك التقلصات، ويدفعها للتفكير حول ما إذا كان هذه التقلصات هي علامات للولادة المبكرة أم أنها مجرد تقلصات لطلق كاذب، مما يدفعها للجوء للطبيب المعالج والمتابع لحالتها.

ما هو الطلق الكاذب

الطلق الكاذب يشبه الطلق الحقيقي وهو يسبق الطلق الحقيقي للولادة ولكنه يحدث قبله بفترة، ولكن ليس له نفس القوة التي تحدث أثناء الطلق الحقيقي، ويعتبر الطلق الكاذب عارض من الأعراض الطبيعية للحمل فهو يبدأ في الفترة ما بين الثلث الثاني من الحمل، فمن الممكن أن يحدث من بداية الشهر الرابع، ولا يشترط أن تشعر به المرأة.

ما ينبغي على المرأة الحامل أن تفعله عند حدوث انقباضات الطلق الكاذب والمخاض الحقيقي

أفضل طريقة للحامل  للتخلص من هذه التقلصات

  • تغيير وضعيتها، فإذا كانت المرأة الحامل مستلقية، يجب عليها الوقوف، وإذا كانت واقفة فيمكنها الجلوس للتخلص من تلك الآلام.
  • شرب كميات كبيرة من الماء لتجنب حدوث جفاف، الذي يتسبب أحيانا في حدوثها.
  • أخذ حمام دافئ فهو يساعد على التقليل من حدوث التقلصات.
  • التدليك اللطيف يخفف من الآلام الناتجة عن هذه التقلصات.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية مثل المشي البسيط.

اقرأ أيضا

علامات تميز تقلصات الطلق الكاذب عن طلق الولادة الحقيقية

مخاوف المرأة الحامل أثناء فترة الحمل لا تقلقي منها

خطورة بكاء الأم على الجنين أثناء فترة الحمل

علامات الولادة الطبيعية وكيفية الاستعداد لها وتسهيل الولادة

العلامات الأولى للولادة الطبيعية -علامات الولادة الفعلية

إذا لاحظت المرأة الحامل بعد قيامها بالطرق السابقة للتخفيف من هذه التقلصات، أن هذه التقلصات تصاحبها إفرازات مهبلية مصحوبة بدم بسيط ووجع في أسفل الظهر، أو شعرت بأن كيس الماء الموجود حول الجنين قد انفجر، فعليها التوجه سريعا للطبيب، فكل هذه العلامات تدل على أنها علامات ولادة مبكرة.

فعندما تستمر تلك التقلصات لوقت أطول وأقرب من بعضها البعض، فهى تدل على أنها علامات للولادة الحقيقة، أما إذا اختفت هذه التقلصات إلى حد ما أو بدأت تقل بشكل تدريجي فما هي إلا تقلصات طلق كاذب والمعروفة بتقلصات براكستون هيكس.

خمس طرق فعالة لتخفيف ألم الولادة الطبيعية

  • ينبغي على السيدة الحامل الاسترخاء قليلا، وأخذ قسط كافي من الراحة في فترة الحمل الأخيرة وعدم القيام بالمجهودات الشاقة.
  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة التي تتناسب مع الحمل تحت إشراف الطبيب، وممارسة رياضة المشي بشكل خاص فى الشهور الأخيرة.
  • اتباع تمارين التنفس بانتظام، ولا تظلي في وضع ثابت، يجب عليك تغيير وضعيتك من حين لآخر.
  • أخذ حمام دافئ كلما شعرتي بألم حيث يعمل على استرخاء العضلات وانبساطها كما يخفف من الوجع.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.