التخطي إلى المحتوى
أول تعليق للبرلمان بعد وفاة طفلين.. تفاصيل جديدة في «واقعة البطيخ» بالشرقية
البطيخ

كشفت منذ قليل تحريات رجال المباحث بمركز مينا القمح التابعة لمحافظة الشرقية تفاصيل جديدة  في واقعة وفاة طفلين وإصابة والدتهم وشقيقهم بعد تناولهم وجبة بطيخ فاسدة داخل منزلهم بقرية ” سنهوا”.

واقعة بطيخ الشرقية

حيث أكد شهود العيان  ان الأطفال قد أصيبوا بأعراض تسمم وهى عبارة عن مغص وارتفاع في درجة الحرارة، ولكن الأم لم تذهب  بهم إلى المستشفى أو للطبيب لتلقي العلاج وقتها.

وأوضح شهود العيان أن الأطفال مرضى منذ يومين بالمنزل: ” تعبانين بقالهم يومين في البيت” وأن الأم كانت تعطيهم دواء للسخونية ولكن التسمم قد تمكن منهم.

وأنه تم نفل الأم والطفل صاحب الـ8 سنوات إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث قم فريق طبي بسحب عينه من منزل الأسرة، حيث تبين وجود مبيد حشري” بودرة صراصير” بجوار البطيخ”، وتم التحفظ على الجثتين بمستشفى مينا القمح تحت تصرف النيابة العامة لحين التصريح بالدفن.

أول تعليق للبرلمان على وقعة البطيخ

ومن جانبه أكد عضو لجنة الزراعة بالبرلمان  محمد سعد تمراز ان البطيخ هذا العام يواجه مشكلة كبيرة بعد رش مبيدات وكيماويات من أجل زيادة حجمه وتغير لونه وأن لجنة الزراعة حذرت منها وأنه سوف يتم استخدمها في العديد من المحاصيل ولابد للتصدي الحاسم لها بعد وفاة الطفلين.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.