التخطي إلى المحتوى
مرشح حزب العدالة والتنمية يخسر انتخابات إسطنبول للمرة الثانية
مرشح حزب العدالة والتنمية يخسر انتخابات اسطنبول للمرة الثانية

اعلن بن علي يلدريم مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا خسارته انتخابات إسطنبول أمام مرشح حزب الشعب إكرام إمام أوغلو للمرة الثانية، وهنأه بالفوز، حيث تم إعادة انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول بعد أن ألغت اللجنة العليا للانتخابات التركية نتائج انتخابات بلدية إسطنبول في 6 مايو الماضي، لتعاد في 23 يونيو الحالي .

وعقب فرز أصوات الناخبين حصل مرشح حزب الشعب أمام أوغلو على 54 % من الأصوات مقابل 45 % حصل عليها مرشح العدالة والتنمية “بن على يلدريم”، لتحسم النتيجة لصالح مرشح حزب المعارضة، ونقلت وكالة الأناضول عن يلدريم قوله :

“سوف أحرص على مساعدة إمام أوغلو في جميع الأعمال التي سيقوم بها لصالح إسطنبول”

ووعد مرشح المعارضة أمام أوغلو  أنصاره  :

ببداية جديدة لأكبر مدينة تركية وعبر عن رغبته في العمل مع الرئيس رجب طيب أردوغان بعد النتائج الأولية التي أظهرت أنه في طريقه لتحقيق فوز مريح.

وكانت هذه الخسارة الثانية لمرشح الحزب الحاكم في تركيا بعد إلغاء نتائج انتخابات 6 مايو، ليعود ملايين الأتراك اليوم لصناديق الاقتراع في إعادة انتخابات بلدية إسطنبول.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.